الحمصي من مؤتمر فرع الرقة: التحرير قادم إلى كل شبر من أراض سورية

الرقة- حمودالعجاج:

عقد فرع الرقة للحزب مؤتمره السنوي في مدينة حماة بحضور الرفيقة هدى الحمصي عضو القيادة المركزية رئيسة مكتب المنظمات الشعبية والنقابات المهنية والرفيق الدكتور عبد العزيز العيسى أمين فرع الحزب بالرقة وعبد الرزاق خليفة محافظ الرقة وتحدث أعضاء المؤتمر حول العديد من القضايا في المجالات التنظيمية والسياسية والخدمية والاقتصادية والتربوية.

وتركزت أبرز الطروحات حول ضرورة اعتبار الالتزام الحزبي والتسلسل في المهام أساسيا أثناء التكليف بالمهام المختلفة وتشكيل لجان حزبية للفرق الحزبية في حال عدم توافر ممن تنطبق عليهم شروط القيادة في الفرق الحزبية والاهتمام بأسر الرفاق الذين تم اعتقالهم من قبل المجموعات الإرهابية والانفصالية ورفع تعويض التفرغ الحزبي وزيادة مخصصات الدقيق في المخابز بالريف المحرر وتجهيز طريق شويحان – السبخة كونه الشريان الرئيسي للوصول إلى الريف المحرر وتأمين مصادر للطاقة في الريف المحرر ومعالجة وضع نقص الآليات الهندسية والخدمية وتأمين مستلزمات الإنتاج الزراعي من الأسمدة والبذور وإدخال الحصادات والآليات الزراعية أثناء موسم الحصاد بدون دفع الرسوم عند انتقالها إلى الريف المحرر وإعادة تفعيل فرع جامعة الفرات بالرقة وإعفاء مربي الثروة الحيوانية من الرسوم عند انتقال الأغنام إلى الريف المحرر وتأمين آليات هندسية خاصة لمؤسسة استصلاح الاراضي وإيصال المساعدات للأطفال في المناطق المحررة عن طريق المنظمات الدولية واليونسيف وترميم المراكز الثقافية في الريف المحرر ونزع ملكية أراضي أملاك ومزارع الدولة عن الذين انضموا إلى صفوف الإرهابيين والمسلحين والسماح بترخيص مستودعات الأدوية في الريف المحرر وزيادة المخصصات الدوائية للمراكز الصحية وترميم مشفى معدان وإحداث مشفى إسعافي في ريف الرقة المحرر وتأمين السماد للفلاحين لعدم قدرتهم على شرائه رغم زيادة أسعار القمح الأخيرة وإنشاء مجفف للذرة الصفراء في الريف المحرر وإيصال التيار الكهربائي للريف الغربي المحرر وإحداث شعبة ري في مشروع مسكنة شرق تتبع لمحافظة الرقة.

الرفيقة الحمصي تحدثت عن الكثير من العناوين الهامة المتعلقة بالعمل التنظيمي والسياسي وما تشهده سورية والعالم من أحداث متتابعة، مؤكدة على مجابهة كافة القوى الإرهابية ومواجهتها بالصمود وكل هذه القوى لن تسلبنا قوتنا وعزيمتنا من الوقوف خلف جيشنا المغوار بقياده الرفيق الأمين العام للحزب الدكتور بشار الأسد.

ولفتت الرفيقة الحمصي إلى أن الحياة في سورية مستمرة رغم الحرب ولم تتوقف، من انتخابات إدارة محلية وحزبية وانعقاد مؤتمرات نقابات ومنظمات، لأن الوطن يقوده قائد شجاع وحكيم وخلفه جيش عقائدي وشعب صامد، مشيرةً إلى أن مخططات الحرب على سورية وما تعرضت له لم يشهده أي بلد، وصمودها يدل على أنها دولة عظيمة وقوية لم ولن تنحني.

وتطرقت الحمصي إلى الواقع الاقتصادي والحرب الاقتصادية التي تأتي ضمن مراحل استهداف لقمة عيش المواطن للنيل من صموده، والتي سيفشلها كما أفشل مخططات الحرب السابقة، منوهةً بضرورة التكافل الاجتماعي بين أبناء المجتمع كافة والتي هي من صفات الشعب السوري.

كما استعرضت الرفيقة عضو القيادة المركزية الواقع السياسي على الساحتين الداخلية والخارجية في ظل الحصار المطبق الذي استهدف الشعب السوري بلقمة عيشه، مؤكدة أن سورية ستتمكن من التغلب على كل الظروف والتحرير قادم إلى الرقة وإلى كل شبر من سورية والجيش العربي السوري على أهبة الاستعداد للحسم، وأن النصر النهائي بات قريباً جداً مهما كثرت الضغوطات القاسية والصعبة على أبناء الوطن، وسيتحقق هذا النصر ويصنع التاريخ بفضل تضحيات الجيش خلف قيادة الرفيق الأمين العام للحزب الدكتور بشار الأسد رئيس الجمهورية.

من جهته محافظ الرقة أكد على أهمية الالتصاق بالمواطن أينما وجد لمساعدته ودعم الريف المحرر ولاسيما فيما يتعلق بالجانب الزراعي بشقيه النباتي والحيواني وتأمين مستلزمات الإنتاج الزراعي ولاسيما والأسمدة وأولويات إيصال التيار الكهربائي لبعض المواقع في الريف المحرر.

وأجاب عدد من الرفاق أعضاء قيادة فرع الحزب بالرقة عن العديد من القضايا المتعلقة بعمل مكاتبهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *