خت روانجي يؤكد إجراءات الحظر على سورية تزيد من معاناة شعبها

أوضح مجيد تخت روانجي، سفير ومندوب إيران الدائم لدى الأمم المتحدة، أن إجراءات الحظر الأحادية الظالمة المفروضة على سورية من شأنها إطالة أمد الأزمة فيها وزيادة معاناة شعبها ولا سيما من مصاعب تفشي مرض كورونا.

وقال تخت روانجي خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي أن التقرير الأخير للأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة حول الوضع في سورية يؤكد ضرورة الإسراع بتعبئة الجهود الدولية للبت في هذا التحدي المتمثل بمعاناة شعبها لافتاً إلى أن المساعدات الإنسانية للأفراد المعوزين لا يمكنها لوحدها أن تحل المشكلة كما أن هذه الخطوة لا يمكنها أن تكون بديلة عن خطوات أساسية تعد مسألة حيوية لضمان السلام والأمن والاستقرار المستديم في هذا البلد.

وشدد تخت روانجي على ضرورة ضمان سيادة سورية الكاملة ووحدة أراضيها عبر القضاء على الإرهابيين وإنهاء الاحتلال الأجنبي وتوفير أمن الحدود السورية وإعادة إعمار البنى التحتية الحيوية في سورية وتوفير الظروف المساعدة لعودة اللاجئين والنازحين وتحقيق المزيد من التقدم في مسار الحل السياسي.

وأشار تخت روانجي إلى سعي بعض الدول التي لم تستطع تحقيق أهدافها عبر السبل العسكرية أو الأدوات السياسية في سورية إلى محاولة تنفيذها عن طريق إجراءات الحظر الجائرة مشدداً على أن استخدام الغذاء والدواء كسلاح وتهديد الأمن الغذائي لشعب ما هو أمر مرفوض ويعد من الناحية القانونية خرقاً سافراً لأهداف ومبادئ منظمة الأمم المتحدة ولهذا السبب يجب إلغاء هذه الإجراءات على الفور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.