الهلال: الطبقة العاملة وعلى مر الزمن كانت دائماً أنموذجاً يحتذى به لالتزامها الوطني والقومي.

بدأ المجلس المركزي للاتحاد العام لنقابات العمال  اجتماعاته التي تستمر لمدة يومين، وقد افتتحها الرفيق المهندس هلال الهلال الأمين العام المساعد للحزب بنقل تحيات ومحبة الرفيق الأمين العام الدكتور بشار الاسد لأعضاء المجلس ومن خلالهم لكل عمال سورية، وتمنياته الطيبة لهم بالخير والسعادة والنجاح الدائم بعملهم، وتقديره الكبير للجهود التي يبذلونها لبناء الوطن وتعزيز صموده، منوّهاً بأن الطبقة العاملة تحتل مكانة كبيرة في قلبه وهو يتابع كل التفاصيل الخاصة بها ويبادلها الحب  ذاته، منوهاً إلى حرص القيادة على حضور هذه المجالس وكل اللقاءات العمالية لأهميتها في طرح القضايا والموضوعات التي تهم العمال والاقتصاد الوطني.

وأشار الرفيق الأمين العام المساعد إلى أن كل ما يطرحه العمال في مؤتمراتهم واجتماعاتهم يحظى باهتمام ورعاية القيادة، وهي تسعى لحل مشكلاتهم وتحقيق المزيد من العطاءات، لأن الطبقة العاملة وعلى مر الزمن كانت دائماً أنموذجاً يحتذى به لالتزامها الوطني والقومي، منوّهاً بالنسبة الجيدة من الكوادر النقابية التي دخلت إلى جسم المنظمة، والتي يجب عليها إغناء العمل النقابي والاقتصادي في أماكن وجودها، وأن يتم العمل على تأهيلها بشكل مستمر.

وشدد الرفيق الهلال على الدور الهام الذي يجب أن تلعبه الطبقة العاملة في الدفاع عن سورية بظل هذه الحرب الاقتصادية التي تتعرض لها واتخاذ شعار الاعتماد على الذات ومضاعفة العمل لمواجهة الحصار والعقوبات الاقتصادية المفروضة.

الرفيق محمد شعبان عزوز رئيس مكتبي العمال والفلاحين المركزيين أشار إلى أهمية المؤتمرات النقابية، لافتاً إلى أن المجلس فرصة مهمة للتحاور والتشاور وتقديم الحلول وما قدّم من مداخلات يدل على المستوى العالي من الحس بالمسؤولية والشعور الوطني الكبير.

من جانبه الرفيق جمال القادري رئيس اتحاد العمال استعرض أنشطة المكتب التنفيذي خلال الفترة الماضية وما تم تنفيذه من مقترحات وتوصيات والعقبات حول ما لم يُنفذ.

وقد تركزت المداخلات حول ضرورة الإسراع بتأهيل البنى التحية للمنشآت الصناعية، وتثبيت العمال ورفد الشركات باليد العاملة المؤهلة والمدربة، وحل مشكلات التأمين الصحي وتشميل كل العمال فيه، ورفع طبيعة العمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *