كورونا يهدد حياة مرضى نقص المناعة

قال مصابون بفيروس نقص المناعة البشرية “إتش آي في” في كينيا، بأن حياتهم في خطر بسبب نقص أدوية الفيروس التي تتبرع بها واشنطن.

 

ونقلت “أسوشيتد برس” عن نشطاء ومسؤولين قولهم “إن التأخير في الإفراج عن الأدوية التي تم شحنها إلى كينيا في أواخر العام الماضي، يرجع إلى فرض الحكومة ضريبة قدرها 847902 دولارا على التبرع، وإنه لدى وكالة المعونة الأمريكية مشكلات ثقة مع هيئة الإمدادات الطبية الكينية المشوبة بالكسب غير المشروع”.

 

واعتبر نشطاء كينيون أنها حملة “علاقات عامة”، تصريحات الحكومة الكينية يوم الخميس الماضي حول حلها المشكلة وتوزيعها الأدوية على 31 من أصل 47 مقاطعة في كينيا، حيث لفتت الحكومة إلى أن جميع المقاطعات ستحصل في غضون خمسة أيام على الأدوية اللازمة لنحو 1.4 مليون شخص.

 

من جانبه، أوضح جيفري مواغوي، مدير خدمة العملاء بهيئة الإمدادات الطبية الكينية، قائلا: “لدينا مخزون كاف..تلك العقاقير ستغطي شهرين”.

 

من جانبه، حذر برنارد باريدي، المسؤول التنفيذي لشبكة “بلاست”، وهي هيئة تضم الشباب المتعايشين مع المرض، من أن “الأدوية ستستمر لمدة شهر واحد فقط”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *