مجدداً.. العدوان يحتجز سفينة تحمل الوقود للشعب اليمني

يواصل النظام السعودي تصعيد عدوانه على اليمن، حيث أعلنت شركة النفط اليمنية أن قوى العدوان احتجزت اليوم سفينة جديدة تحمل 23 ألفاً و960 طناً من مادة المازوت الى الشعب اليمني.

وأوضح الناطق الرسمي للشركة عصام المتوكل لوكالة سبأ أن السفينة (تانغو) التي تم منعها من الوصول إلى ميناء الحديدة رغم تفتيشها وحصولها على تصاريح دخول من الأمم المتحدة تحمل كميات من المازوت مخصصة لقطاع الكهرباء، لافتاً إلى أن سفن المشتقات النفطية المحتجزة من قبل قوى العدوان أصبح عددها 6 منها سفينة محملة بمادة المازوت وخمس أخرى محملة بـ 128.035 طناً من مادتي البنزين والديزل ولفترات متفاوتة.

وأشار إلى أنه منذ مطلع العام الجاري لم يسمح بدخول أي سفينة مشتقات نفطية إلى ميناء الحديدة عدا سفينة ديزل واحدة مخصصة للاستهلاك العام مثلت ما نسبته 6.5 بالمئة من الاحتياج الفعلي، وحمل الناطق الرسمي للشركة قوى العدوان وكذلك الأمم المتحدة “التي توفر لها الغطاء” المسؤولية الكاملة عن تبعات استمرار هذه الممارسات التعسفية التي تضاعف من معاناة الشعب اليمني.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *