تشغيل 10 آبار بريف إدلب المحرر من الإرهاب

 

أعادت كوادر المؤسسة العامة لمياه الشرب في محافظة إدلب تشغيل عشر آبار في الريف المحرر من الإرهاب، بالاستفادة من تدوير تجهيزات ميكانيكية وكهربائية متضررة بفعل الإرهاب.

المهندس محمد عجمي، مدير مؤسسة مياه إدلب، صرح لوكالة سانا بأن كوادر المؤسسة خزنت مئات التجهيزات الميكانيكية والكهربائية المتضررة بفعل الإرهاب، التي تم سحبها من 50 وحدة مياه مخربة ومدمرة بفعل الإرهاب في الريفين الجنوبي والشرقي لمحافظة إدلب بعد عملية التحرير، مبيناً أن هذا الإجراء أسهم بتوفير ما قيمته مليار ليرة من الموازنة الاستثمارية.

وبين أن تشغيل الآبار تركز في قرى تل عاس والتح وتل الكرام ومعردبسة ومعرة النعمان، بغية إرواء القاطنين والعائدين إلى منازلهم في هذه المناطق، لافتاً إلى حرص المؤسسة على إعادة الاستفادة المثلى من هذه التجهيزات بعد إخضاعها لعمليات تأهيل وصيانة بغية توظيفها في إرواء التجمعات والمناطق السكنية.

كما أشار إلى أن المؤسسة ستتوسع خلال الأشهر القادمة في الاعتماد على مخازينها من المواد المتضررة بفعل الإرهاب لتشغيل أكبر قدر ممكن من الآبار في المناطق المحررة.

يشار إلى أن مؤسسة مياه إدلب أطلقت العمل مؤخراً بوحدة مياه التح التي تروي نحو 3 آلاف مواطن عائد إلى البلدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *