اتفاق أتمتة بين المؤسسة العامة السورية للتأمين وجامعة دمشق

البعث ميديا || عبد الرحمن جاويش

أكد مدير عام المؤسسة السورية للتأمين الدكتور نزار زيود ل- البعث ميديا أن هناك مراهنة على الوقت وليس انتظاره وعلينا جميعاً أن نعمل من أجل أن نمتلك ناصية التكنولوجيا والخدمات الالكترونية والتي ستمكننا بدورها من امتلاك القدرة على التطور والنمو وتحقيق أهدافنا بالشكل الصحيح ومن أجل ذلك بادرت السورية للتأمين إلى توقيع اتفاق مع وزارة التعليم العالي في خطوة باتجاه الاقتصاد الرقمي وباتجاه خدمات تأمينه تناسب وتلبي احتياجات وتطلعات الجميع أفراد ومؤسسات.

فقد اختارت المؤسسة العامة السورية للتأمين لتكون سباقة في بالتحول الرقمي والذي يمكنها من تقديم أفضل الخدمات لزبائنها وبناء عليه أنجزت المؤسسة هذا الاتفاق مع جامعة دمشق لأتمتة كافة أعمالها وخدماتها وفق برنامج زمني مايمكنها من مواكبة التطورات وتقديم خدماتها بالشكل الأفضل والأسرع وبما يمكنها من مواكبة ومسايرة توجه الدولة باتجاه التحول الرقمي.

و بين زيود ان توقيع اتفاق لأتمتة أعمال المؤسسة يعبر عن توجهات إدارة المؤسسة التطويرية والأهم هو تطلعاتها للارتقاء بمستوى أعمالها وبما يكرس قيادتها لسوق التأمين السورية باعتبارها صاحبة الحصة الأكبر في هذه السوق رغم وجود عدد كبير من الشركات الخاصة التي تعمل الى جانبها وعلى الرغم من معاناتها من العقوبات والحصار.

وقال: “الاتفاقية ستتيح للمؤسسة الحكومية العريقة القيام بخطوات مهمة باتجاه الانتقال الى الأتمتة واستخدام المزايا التي تنتهجها التكنولوجيا الحديثة وبما سيفضي الى نمو أعمالها والارتقاء بالمنتج التأميني في كافة مستوياته وقطاعاته” .

السورية للتأمين التي تستعد لإستعادة إدارتها العامة من حمص الى دمشق تتطلع الى تعزيز تواجدها في مختلف المحافظات والمناطق عبر فروع ومكاتب مجهزة بأحدث التقنيات وبكوادر كفوءة ومدربة ودائما على قاعدة تقديم أفضل الخدمات للزبائن وبما يضاهي أفضل ما يقدم في عالم التأمين الواسع والذي يعتبر حالياً أحد أركان التنمية الاقتصادية خاصة في بلد كسورية يتطلع إلى مرحلة إعادة الإعمار، وحيث لابد وأن يكون للسورية للتأمين موقع مهم واستثنائي دائما.

وأضاف زيود: “مشاريع وبرامج السورية للتأمين التطويرية كبيرة ومتنوعة, فهي تعمل على تحسين والارتقاء بكافة منتجاتها وفي مقدمتها التامين الصحي خاصة لموظفي الدولة الى جانب تعزيز استثماراتها وتنويعها وتطوير برامجها التأمينية , كل ذلك لابد وأن يثمر نجاحاً خاصة مع اختيار إدارة السورية لتأمين المضي قدما في التحول الرقمي وعدم الانتظار وعلى قاعدة ان الوقت من ذهب ولا تأجيل لأي برنامج أو خطوة من شأنها الإرتقاء بواقع عمل المؤسسة الحكومية الكبيرة وبمستوى خدماتها ومنتجاتها التأمينية” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *