زخاروفا: مستعدون للحوار مع واشنطن بشأن قضايا الاستقرار الاستراتيجي

 

أعلنت وزارة الخارجية الروسية استعداد روسيا لبدء مناقشات مع الولايات المتحدة الأميركية حول قضايا الاستقرار الاستراتيجي.

المتحدثة باسم الوزارة ماريا زاخاروفا أفادت بأن موسكو ليست على دراية، حتى الآن، بطريقة تعامل إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن بشأن مسألة الحد من التسلح بكل جوانبها، وبينها قضايا الدفاع الصاروخي، لافتة إلى أن هناك إشارات من واشنطن حول نيتها مناقشة قضايا الاستقرار الاستراتيجي.

وأضافت بأن موسكو مستعدة لحوار موضوعي حول الحد من التسلح، فيما إذا كان الجانب الأميركي مستعداً أيضاً.

كما شددت على أن روسيا لن تقبل بأي شيء دون النظر إلى مصالحها، لافتة إلى أنه لو تم الوصول إلى موازنة مشتركة حول المصالح يمكن حينها الحديث عن اتفاقات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *