مأدبة إفطار لعمال اللاذقية في عيدهم

البعث ميديا || اللاذقية- مروان حويجة

أقام اتحاد عمال محافظة اللاذقية مأدبة إفطار لعمال المخابز والتنظيفات في المحافظة بمناسبة الاحتفال بعيد العمال حضرها الرفيق المهندس هيثم إسماعيل أمين فرع اللاذقية للحزب وأعضاء قيادة الفرع ورئيس وأعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد و قيادات الشعب الحزبية و رؤساء وأعضاء مكاتب النقابات العمالية و كوادر الإتحاد.

و قدّم الرفيق منعم عثمان رئيس إتحاد عمال المحافظة التهاني والتبريكات بالمناسبة و بشهر رمضان المبارك و التحية لأرواح شهداء الوطن و الطبقة العاملة عبر تاريخها النضالي ولفت عثمان إلى الأداء الوطني الكبير لعمال سورية الذين كانوا على الدوام إلى جانب الوطن بوقوفهم صفاً واحداً مع قواتنا المسلحة الباسلة بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد في مواصلة العمل بكل ثقة وتفاؤل بالغد المشرق والتصدي لعصابات المؤامرة من أدوات الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية منذ عشر سنوات وأكد عثمان التزام قيادة المنظمة العمالية وعمال اللاذقية بمواصلة العمل بكل الطاقات لتعزيز صمود سورية وانتصارها والأستعداد للمشاركة في الاستحقاق الدستوري لانتخاب رئيس للجمهورية العربية السورية.

المهندس هيثم إسماعيل أمين فرع اللاذقية للحزب أشار إلى التاريخ النضالي للحركة النقابية العالمية والدور الذي جسده الطبقة العاملة السورية عبر تاريخها ومواجهتها للرجعية والرأسمالية ومشاركتها بالمقاومة ضد الأستعمار و تطرق إسماعيل إلى المكانة التي بلغتها الطبقة العاملة وتنظيمها النقابي العمالي في سورية بعد قيام ثورة الثامن من آذار والحركة التصحيحية المباركة بقيادة القائد المؤسس حافظ الأسد.

وعرض للمكاسب التي حصل عليها العمال بفضل رعاية الحزب واهتمام السيد الرئيس بشار الأسد الذي يجسد تطلعات الشعب ويدافع عن مصالحه ويقود سورية نحو الإنتصار التي يصنعه أبطال الجيش العربي السوري الذي يواجه الإرهاب ويسحق العصابات الوهابية التكفيرية لإعادة الأمن والأمان لسورية التي ستبقى قلعة المقاومة وحصن الامة المنيع .

ولفت إسماعيل إلى أهمية الأستحقاق الوطني القادم لإعادة انتخاب السيد الرئيس بشار الأسد الأمين العام للحزب الذي مكّن سورية من مواجهة التحديات وكسر إرادة الأعداء وأفشل أهداف المؤامرة ومخططات الأعداء و يجسد تطلعات الشعب ويدافع عن مصالحه ويقود سورية نحو الإنتصار.

بدورهم أكد العمال على التزامهم بمواصلة عملهم بكل صدق وإخلاص وتنفيذ المهام التي توكل إليهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *