فصائل المقاومة في غزة: عهد الاستفراد بالأقصى قد انتهى

 

أعلنت “الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية” أن المقاومة وحدت صفوفها للدفاع عن القدس والأقصى ضد طغيان الاحتلال، مؤكدة أن عهد الاستفراد بالأقصى قد انتهى بلا رجعة.

وذكرت الغرفة المشتركة، في بيان، أنه نصرة للمدينة المقدسة وردا على جرائم الاحتلال بحق أهلها، تمكنت فصائل المقاومة الفلسطينية، وضمن معركة “سيف القدس”، من توجيه ضربات للاحتلال، افتتحتها بضربة صاروخية للقدس المحتلة واستهداف مركبة صهيونية شمال القطاع، تلاها قصف صاروخي مكثف استهدف محيط تل أبيب ومواقع العدو في المدن المحتلة ومغتصبات ما يسمى غلاف غزة.

وأكدت الفصائل أن الأوان آن للعدو ليدفع فاتورة الحساب، بعدما تمادى في عدوانه على مقدساتنا وأبناء شعبنا.

كما شددت على أنها لن تتخلى عن أبناء الشعب الفلسطيني مهما كانت التبعات”، مؤكدة أن “سلاحها هو سلاح لكل الشعب الفلسطيني أينما كان.

ولفتت الفصائل إلى أن عهد الاستفراد بالقدس والأقصى قد ولى إلى غير رجعة، مطمئنة أبناء الشعب الفلسطيني عموما، وفي القدس خصوصا، بأن المقاومة التي راهنتم عليها لن تخذلكم وستبقى درعكم وسيفكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *