عودة تمثال بيرسيفوني المسروق إلى ليبيا

نشرت وزارة الخارجية الليبية على موقعها الإلكتروني بياناً قالت فيه أن القيادة الليبية اتفقت مع السلطات البريطانية على إعادة تمثال بيرسيفوني الذي يقدر عمره بـ1800 عام والذي نقله المهربون من ليبيا إلى بريطانيا على خلفية الحرب الأهلية الدائرة هناك.

وقال البيان:” أقيمت في 13 أبريل الماضي في السفارة الليبية بلندن مراسم تسليم تمثال بيرسيفوني الذي نقله المهربون إلى بريطانيا عام 2011.

وأشار البيان كذلك إلى أنه تم توقيع بروتوكول خاص بين القائم بأعمال السفارة الليبية بلندن ورئيس قسم الإغريق القدامى وروما القديمة في المتحف البريطاني، بيتر هيوغو.

وذكرت الخارجية الليبية أن عملية إعادة التمثال كانت طويلة وقضت باتخاذ العديد من الإجراءات القانونية والسياسية وغيرها.

يذكر أن تمثال بيرسيفوني القديم نقل إبان الحرب الأهلية من مدينة قورينا الليبية في شمال شرق ليبيا بعد أن أدرجته منظمة اليونسكو الأممية في قائمة التراث الحضاري العالمي.

وقامت الجمارك البريطانية في ديسمبر عام 2013 بمصادرة التمثال الذي تقدر قيمته بـ1.5 مليون جنيه إسترليني (2.1 مليون دولار) بعد اكتشافه في أحد مستودعات مطار لندن الدولي حيث حاول الأردني رياض القساد بيعه مقابل 100.6 ألف دولار قائلا إن التمثال تم نحته في القرن الـ17 الميلادي.

وبتت محكمة ويستمنستر بلندن عام 2015  بإعادة التمثال إلى السلطة الليبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *