بحضور الرفيقين اسماعيل و السالم .. فرع الجبهة في اللاذقية يبحث التحضيرات للانتخابات الرئاسية

البعث ميديا – اللاذقية – مروان حويجة

بحثت قيادة فرع الجبهة الوطنية التقدمية في اللاذقية خلال اجتماعها برئاسة الرفيق المهندس هيثم إسماعيل أمين فرع اللاذقية للحزب رئيس فرع الجبهة و بحضور اللواء إبراهيم خضر السالم محافظ اللاذقية التحضيرات الجاري اتخاذها استعداداً للاستحقاق الدستوري الوطني لانتخاب رئيس الجمهورية .

وتحدث الرفيق أمين الفرع مباركاً بحلول عيد الفطر السعيد و مؤكداً أهمية هذا الاستحقاق الوطني المفصلي في تاريخ سورية وشعبها الذي صمد وواجه أعتى حرب إرهابية تدميرية في العصر الحديث.

ولفت إسماعيل إلى الأهمية التي يكتسبها إنجاز هذا الأستحقاق الوطني الكبير في ظل الحرب الظالمة الشهداء التي تشنّ على سورية وأشار إلى المهام المناطة و الدور الذي ينبغي أن تؤديه فروع أحزاب الجبهة في المحافظة من خلال حثّ المواطنين على المشاركة في هذا الاستحقاق الذي يشكّل مفصلاً هاماً في تاريخ سورية الحديث و كونه يبرهن على وحدة أبناء سورية ويدلل على الإنتصار و فشل مشروع الأعداء وعدم تحقيق أهداف المتآمرين الذين حاولوا إستثمار معاناة الشعب السوري نتيجة الحصار الجائر.

وأكد الرفيق اسماعيل الثقة بأنّ وعي شعبنا الصامد الذي تمسّك بثوابته الوطنية ووحدة وأرضه سيبرهن للعدو قبل الصديق على وطنيته وغيريته وإخلاصه ومحبته لقائده من خلال رده الحاسم الذي سيكون في السادس والعشرين من أيار القادم على صناديق الأنتخاب .

كما توجه الرفيق اسماعيل بالتحية لأرواح شهداء الوطن الأبرار ولأبطال جيشنا العقائدي الأسطوري في مواجهة العصابات الوهابية التكفيرية و المضي قدماً في توفير المناخات المناسبة لتنفيذ الأستحقاقات الوطنية . وتوجّه بتحية الفخر والاعتزاز لأبطال الشعب الفلسطيني الذين يتصدون لآلة الحرب الإرهابية الصهيونية وهم يتمسكون بأرضهم ويصممون على إستعادة حقوقهم المشروعة بدعم من سورية ومحور المقاومة بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد الأمين العام للحزب رئيس الجبهة الوطنية التقدمية.

ونوّه لبطولات المقاومين من أبناء شعبنا الفلسطيني الذين يواجهون أعداء البشرية من صهاينة محتلين ويكبدونهم الخسائر ويؤكدون بأن احتلال فلسطين لن يدوم طويلا وإن نهج المقاومة والصوت العروبي المستقل التي تجسده سورية بقيادة ربّان سفينة الوطن القائد المنتصر سيادة الرئيس بشار الأسد الأمين العام للحزب رئيس الجبهة الوطنية التقدمية سيبقى المنارة و الأمل و القلعة الحصينة لتحقيق البطولات و الانتصارات .

وتحدّث محافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم عن التحضيرات التي تعمل المحافظة على اتخاذها لأجل إنجاز الاستحقاق الوطني القادم الذي سيتم من خلاله إجراء انتخابات رئاسة الجمهورية كما عرض لواقع العمل في المجال الخدمي مؤكدا حرصه على تلبية مطالب المواطنين وتأمين مايمكن من إحتياجات لهم وفق القانون.

كما أوضح النقاط المتعلقة بتوزيع المواد التموينية ومادة الخبز على البطاقة الذكية . وأبدى حرصه على تطبيق سيادة القانون وترجمة توجيهات السيد الرئيس بشار الأسد.

وكان الرفاق أعضاء قيادة فرع الجبهة عرضوا النشاطات و التحضيرات المتخذة لإنجاز الاستحقاق الدستوري وأكدوا التزام الأحزاب الوطنية في سورية بتجديد الثقة للسيد الرئيس بشار الأسد الذي يجسد تطلعات الشعب ويدافع عن مصالحه وتمكن بكل براعة من قيادة سورية خلال سنوات الحرب الإرهابية التي تتعرض لها منذ مايزيد عن عشر سنوات ويمضي بنا اليوم نحو الإنتصار .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *