الهلال خلال احتفال جماهيري بالسويداء: جبل العرب كان وسيبقى وفياً للوطن وقائده

السويداء _ رفعت الديك:

دعماً لترشح الرفيق الأمين العام للحزب الدكتور بشار الأسد لرئاسة الجمهورية، وبحضور الرفيق هلال الهلال الامين العام المساعد للحزب والرفاق شعبان عزوز ومهدي دخل لله وياسر الشوفي أعضاء القيادة المركزية، أقامت شعبة المدينة للحزب اليوم احتفالاً جماهيرياً وشعبياً.

وفي كلمة له خلال الحفل تحدث الرفيق الهلال عن المعنى العميق لعنوان الحملة الانتخابية (الأمل بالعمل) وأهمية أن يتم تجسيده واقعا معاشاً، وأكد ضرورة مشاركة الرفاق البعثيين في الاستحقاق الدستوري، منوهاً بأن الاستحقاق واجب وطني وحق دستوري لكل المواطنين، وعلى البعثيين مسؤولية مضاعفة في هذا الاستحقاق، وأضاف: واهم من يراهن على تعطيل الحياة السياسية في سورية وتجميد عمل أو إحداث أي فراغ في مؤسسات الدولة، منوها بأن الغرب الاستعماري ومن يأتمر بإمرته ومن يدور في فلكه، من الذين يحملون الفكر الظلامي التكفيري الأسود، عملوا على ذلك وحاولوا مراراً وتكراراً لكن محاولاتهم محكومة بالفشل بفضل ثلاثية الصمود الشعب والجيش والقائد بشار الاسد.

وقال هلال: من أراد أن يعرف كف صمدت سورية عشر سنوات ليه ان يأتي الى ساحات السويداء الابية، ومن يريد ان يعرف الوطنية عليه ان يأتي الى جبل العرب، الذي كان وما زال وسيبقى على عهد الوفاء للوطن وقائده، والصخرة الاقوى في القلعة السورية العصية على الاعداء، مؤكداً أن خيارنا هو المرشح بشار الأسد الذي نفاخر به العالم لانه لا يفرط بالحقوق ولا يتنازل عن المبادىء، وأشار إلى أن القائد بشار الأسد هو الضمانة الوحيدة لمستقبل أبنائنا ولمستقبل سورية ووحدتها، وهو الذي قارع الإرهاب نيابة عن العالم أجمع فكان القائد الصلب الذي قاد السفينة بكل اقتدار لتصل إلى بر الأمان.

وأكد الرفيق فوزات شقير امين فرع الحزب أننا كرفاق بعثيين خيارنا واحد هو الأمين العام للحزب الدكتور بشار الأسد، الذي كان لنا السند والقوة، وأضاف: إن المشاركة في الاستحقاق الرئاسي هي استكمال للنصر النهائي ووفاء لدماء الشهداء الطاهرة وبناء بلدنا سورية والحفاظ علي سيادة قرارها الوطني.

بدورهم أكد الرفاق الحضور أن هذا التجمع الوطني هو اكبر دليل أن هناك محبة كبيرة من جميع أبناء السويداء بدعم المسيرة الانتخابية للقائد الرفيق بشار الأسد، مشيرين بأن كل شخص سوري وطني شريف يجب أن يشارك في الانتخابات لنكون يداً واحدة لبناء مستقبل سورية، وبأنهم سيظلون الجند الأوفياء للوطن وقائده العظيم سيادة الرئيس بشار الأسد.

شارك بالاحتفال مسؤولين في الحزب والدولة وفعاليات دينية وأهلية.

في سياق متصل، التقى الرفيق الامين العام المساعد للحزب وأعضاء القيادة المركزية القيادات البعثية في المحافظة، حيث نقل الرفيق الهلال تحيات ومحبة الرفيق الأمين العام للحزب الدكتور بشار الأسد لأهالي محافظة السويداء، منوهاً بأن القائد كان ولا يزال يعول كثيراً على هذه المحافظة القوية الصامدة التي تشكل خزان البعث، والتي وقف الشرفاء من أهاليها ضد الإرهاب وبقوا إلى جانب أبطال الجيش العربي السوري، مشيراً إلى السوريين جميعاً حينما يتمسكون بالقائد بشار الأسد فهم يتمسكون ببقاء سورية قوية وكي تبقى الثقل الحقيقي في المنطقة، لذا على الجميع العمل بإخلاص لضمان مستقبل سورية وردّ جزء من الجميل للقائد الذي دافع عن سورية لنطبق الشعار الذي اختاره القائد لحملته وهو “الأمل بالعمل”، والذي يمثل الامل بالمستقبل الافضل.

وأشار الى أهمية انتشار الرفاق البعثييين في الساحات وخوض الانتخابات، فعلى البعثيين مسؤولية كبيرة في هذا الاستحقاق، وهم الصورة الحقيقية للبعث في الشارع، مؤكداً المسؤولية التي تقع على أمناء الفرق كونهم على تماس مباشر مع الجماهير، وأكد ان الانتخابات واجب وطني وحق دستوري، وعلى الجميع العمل بيد واحدة لإنجاح هذا الاستحقاق.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *