الهلال من اللاذقية: الشعب السوري سيقول كلمته مدوية في السادس والعشرين من أيار

ضمن الحملة الانتخابية التي يقوم بها حزب البعث العربي الاشتراكي التقت قيادة الحزب بالكادر البعثي في محافظة اللاذقية، والداعمة لترشح الرفيق الأمين العام للحزب الدكتور بشار الأسد لرئاسة الجمهورية.
وافتتح الهلال كلمته بنقل تحية ومحبة الرفيق الأمين العام للحزب للرفاق الحضور وكافة أبناء اللاذقية، مشيداً بأبناء هذه المحافظة في التصدي لكل من حاول الترويج لإفشال هذا الاستحقاق سواء داخل سورية أو من دول الخارج التي منعت السفارات السورية من إجراء هذه الانتخابات، حيث يعبر قرارها هذا عن الإحباط واليأس نتيجة فشل سياساتها العدائية تجاه سورية.
وأضاف الهلال إن القول الفصل سيبقى للسوريين الذين سيثبتون عبر هذه الانتخابات تمسكهم بالثوابت الوطنية وانتماءهم للوطن فالشرعية يمنحها المواطن السوري وليس رضا هذه الدولة أو تلك.
شارك باللقاء الرفيقان عمار السباعي وياسر الشوفي عضوا القيادة المركزية للحزب.
كما شارك الهلال و الوفد المرافق له باحتفالية جماهيرية أقامتها منظمة الطلائع في دار الأسد للثقافة والفنون في اللاذقية.
وفي سياق متصل زار الوفد مدينة جبلة مشاركاً جماهيرها احتفالاتهم تأييداً لحملة الرفيق الأمين العام للحزب الدكتور بشار الأسد.
حيث أكد الرفيق الهلال أن يوم السادس والعشرين من أيار سيكون يوم النصر الذي سنعلن فيه تأييدنا ومحبتنا لهذا القائد العظيم.
شارك بالاحتفالية والزيارة الرفيقان عمار السباعي وياسر الشوفي عضوا القيادة المركزية للحزب والرفيق عزت عربي كاتبي رئيس منظمة طلائع البعث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *