تجمّعات جماهيرية وطلابية حاشدة في اللاذقية و جامعة تشرين دعماً وتأييداً للقائد الأسد

البعث ميديا – اللاذقية – مروان حويجة – خالد جطل – نورا جولاق – رولا ديب – آلاء حبيب – منار الجمال – يزن أطلي .

واصل أبناء محافظة اللاذقية لقاءات و مهرجانات الفرح و الوفاء للقائد بشار الأسد في الاستحقاق الدستوري لانتخابات رئاسة الجمهورية حيث كان للفعاليات الروحية والدينية كلمتها تعبيراً عن وفائها للقائد الأسد من خلال الحشد الغفير من خطباء وأئمة المساجد والعاملين في الحقل الديني و الفقهي في اللاذقية حيث توافدوا الى جامع صوفان بمدينة اللاذقية دعماً وتأييداً للاستحقاق الدستوري.

وبهذه المناسبة أقام اتحاد عمال محافظة اللاذقية احتفالاً جماهيرياً جرى التأكيد فيه أن شعب سورية ملتف حول قيادته الحكيمة وجيشه المغوار و أننا سنبصم بالدم ” نعم” للسيد الرئيس بشار الأسد في/26/ من الشهر الجاري، الذي يشكل محطة هامة في تاريخ سورية المعاصر.

و لفتوا إلى أن هذه المناسبة عرساً ديمقراطياً بكل ماتعنيه الكلمة، تشارك بها كل أبناء سورية، مبيناً أننا بإنجاز هذا الاستحقاق ننفذ ماجاء بدستور الجمهورية بكل المراحل المتعلقة بالاستحقاق الرئاسي الى المرحلة الأخيرة(الانتخابات) كما بيّنو أن القائد الأسد الذي عنوَن حملته الانتخابية بكلمات قليلة (الأمل بالعمل ) تمثّل رسالة بمضامين عظيمة.

وكان لعمال اللاذقية كلمتهم، بأن هذا الاستحقاق الدستوري حق و واجب لكل مواطن سوري.

كما أقام الاتحاد الرياضي العام في سورية مهرجان شعبي جماهيري في مدينة الحفة، وتضمن المهرجان مسير جماهيري جاب شوارع مدينة الحفة و نشاطات أخرى مختلفة و أكد المشاركون أن يوم السادس والعشرين من أيار هو يوم ديمقراطي بامتياز.

وأن الرياضيين هم شريحة كبيرة في المجتمع وهم الآن يشاركون بالمحافل الدولية والمنافسات العالمية وذلك بفضل الدعم الكبير من قبل الرفيق بشار الأسد.
و أشادوا بأبناء مدينة الحفة لأنهم هزموا الإرهاب وأكدوا أن الشعب السوري ملتزم وأنه يعي ضرورة قيامه بادلاء صوته في الانتخابات لاختيار من يمثله.

لافتين أن المشاركة في هذا الإستحقاق الذي هو تجسيد حقيقي لمعنى الكرامة النابعة من ذاتنا كسوريين وجئنا إلى هنا لنقول نعم لحامي سورية.. نعم للرياضي الأول.
وفي حي الأسد دمسرخو أقام أهالي الحي حفل جماهيري وألقيت كلمات أكد المتحدثون فيها أسمى آيات الحب والوفاء لقائد الوطن الرئيس بشار الأسد ،و أشادوا بالمعاني السامية للاستحقاق الدستوري .

وفي حي تجميل القلعة أقام أهالي الحي حفلاً وطنياً أكدوا دعمهم للقائد الرمز بشار الأسد ، وشهد الحفل قيادات الشعب والفرق الحزبية والمنظمات الشعبية وأعضاء مجلس الشعب و أكدت الكلمات أن القائد الأسد هو خيار جميع السوريين لمواصلة مسيرة الانتصارات.

واستكمالاً للفعاليات الاحتفالية التي تقيمها جامعة تشرين وبحضور تجمعات حاشدة لطلاب الجامعة تأكيدا على تجديد الأمل والثقة بالرفيق القائد بشار الأسد، تجمعات احتفالية تملأ الساحات وتهتف شعارنا الأمل بالعمل وقد تمّ افتتاح معرض الأعمال اليدوية والرسوم الفنية بحضور القيادة الحزبية و الإدارية و النقابية و الطلابية حيث أكمل الرفاق الفعاليات الوطنية بملتقى البعث للحوار تحت عنوان الاستحقاق الدستوري نقطة تحول في حياة الشعب السوري أكد المشاركون أن هذا الملتقى بمناسبة الاستحقاق الرئاسي و خير ما نبدأ به الحديث هو حديثنا عن دماء شهدائنا وأن نجاح الاستحقاق هو رد الدين، وإن انجاز الاستحقاق بموعده دليل على قوة الدولة، وإن الشعب السوري مؤمن بالقائد الرمز بشار الأسد و أنه يجب ألا ننسى المبادرة التي طرحها القائد بشار الأسد في بداية الأحداث في سورية، وأنه هو أول من فتح باب التعددية السياسية وهو صاحب مشروع الإصلاح.

اختتم الملتقى بعدة مداخلات عفوية شارك بها الحضور.
و في قلعة جبلة ومحيطها أكد الأهالي وبمشاركة رسمية أنهم سيكملون المشوار مع القائد الأسد لبناء سورية بالأمل والعمل وشارك في هذا التجمع الوطني الحاشد أمين شعبة جبلة الأولى، وأعضاء قيادة الشعبة، وأمناء الفرق، وعضو مجلس الشعب السيد فواز نصور، وأعضاء مجلس المحافظة.

قدّم كورال جرحى الجيش العربي السوري بأصواتهم وحناجرهم الذهبية أغنيات وصيحات وطنية على خشبة دار الأسد للثقافة في اللاذقية دعماً و وفاءً للقائد الرمز السيد الرئيس بشار الأسد ا ليكونوا على موعد مع جميع السوريين يوم الأربعاء القادم لإعلان النَّصر السياسي بقيادة ممثله المنتخب لرئاسة الجمهورية العربية السورية وصولاً بها إلى بر الأمان بمشاركة الكوادر الشبيبة وحضور القيادة السياسية والعسكرية باللاذقية وغفير جماهيري شعبي .

وفي شارع سوق التجار نظّم فرع اتحاد شبيبة الثورة باللاذقية بالتعاون مع الفعاليات التجارية والمجتمع الأهلي احتفالية جماهيرية ضمّت القيادة السياسيّة وحشدٍ كبير من الرفاق والرفيقات الشبيبين وأهالي الأحياء المجاورة وقد تخلل الإحتفال عروض فلكلورية وثقافية وشعبية ورياضية متعددة لتزينها هتافات وطنية بأصوات الشباب مؤكدين الرفيق الدكتور بشار الأسد أملهم أن يكونوا خلف قيادته الحكيمة ٠

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *