سنكمل المشوار مع القائد الأسد

يتوجه اليوم ملايين السوريين داخل الوطن ليدلوا بأصواتهم في صناديق الاقتراع لاختيار مرشحهم لرئاسة الجمهورية العربية السورية ضمن أجواء ديمقراطية شفافة بعيداً عن الإملاءات والضغوطات الخارجية التي لم تجدِ نفعاً مع شعب سيختار بعقله وقلبه من يرى فيه الربان الحقيقي لقيادة السفينة إلى بر الآمان وبناء سورية المتجددة بكل المجالات.

خلال الأيام الماضية تكلمت الصورة بوضوح عبر الإعلام بوسائله المتنوعة، وبشكل خاص منصات مواقع التواصل الاجتماعي، والأوضح والأكثر نصاعة كان بخيار الشعب للقائد بشار الأسد لأنه يرى فيه الأمل باعمار سورية ومداواة جراحها بعد عشر سنوات من الحرب قتلت البشر ودمرت الحجر وحرقت الشجر، لهذا يدرك السوريون أن المشاركة في الانتخابات ليست من أجل انتخاب رئيسا للدولة فقط, ولكنها من أجل بناء الدولة القوية بكل مكوناتها وصناعة مستقبل هذا البلد, ونصره دولةً وحكومةً وشعباُ وجيشاً، ومن غير القائد بشار الأسد يمثل روح الشعب والقادر على التعامل مع التحديات السياسية والاقتصادية, والداعم لنهوض المجتمع والحفاظ على هوية هذا المجتمع وخصوصيته .. كلمات قالها الشعب مؤكداً أنه سينتخب الأسد كونه يمثل العروة الوثقى, وهو من صان الوحدة الوطنية  وحافظ على بقاء الدولة.

بالمختصر، نقولها لكل العالم، سنكمل المشوار مع القائد الأسد، سننتخبه بكل فخر واعتزاز فهو من حما سورية من الانهيار.. سننتخبه حرصاً واحتراماً لدماء الشهداء ولضمان مسيرة الانتصار .. سننتخب الأسد لاستكمال خريطة تحرير البلاد واستعادة ثرواتها وخيراتها من المحتلين الصهاينة والأمريكان والعثمانيين الجدد.. سننتخب الأسد لأنه أعطى الثقة لشعبه بأن النصر قادم لا محالة.. معه اليوم يداً بيد سنكتب تاريخ سورية الجديد المفعم بالازدهار والأنتصار بأحرف من ذهب تليق بالشعب الصامد والجيش الباسل والقائد الحكيم المقاوم.

البعث ميديا- غسان فطوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.