روبوتات قتالية.. روسيا والصين تصنعان أسلحة “مرعبة”

نشرت المنظمة البحثية والتحليلية غير الربحية، مركز التحليل البحري (CAN)، تقريرًا جديدًا أشارت فيه إلى أن روسيا، في الوقت الذي تقوم فيه بتحديث جيشها، تعطي الأولوية للذكاء الاصطناعي.

ووفقًا لهذا التقرير، فإن “الاستراتيجيين العسكريين الروس يولون اهتمامًا خاصًا لإنشاء ما يسمى بـ” التفوق المعلوماتي في ساحة المعركة”.

“وتعد التكنولوجيا المعززة بالذكاء الاصطناعي بإتاحة إمكانية استخدام البيانات المتاحة في ساحة المعركة اليوم لحماية القوات الروسية وحرمان العدو من هذه الميزة”، ويشير التقرير إلى أن بكين أصبحت “شريكًا رئيسيًا لروسيا في مجال التقنيات الحديثة بشكل عام والذكاء الاصطناعي بشكل خاص”.

عشية إصدار هذا التقرير، قال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو إن البلاد بدأت في إنتاج روبوتات قتالية – أي مخلوقات رهيبة مصطنعة قادرة على القتال بمفردها.

وتحدّث، يوم الجمعة، عن بدء الإنتاج الضخم للروبوتات القتالية. قال الوزير: “لم تعد هناك عينات تجريبية فقط، بل روبوتات يمكن عرضها حقًا في أفلام الخيال العلمي عندما يكونون قادرين على القتال بمفردهم”. وأضاف شويغو أن تطوير “أسلحة الغد” يجري على نطاق واسع.

المصدر|| سبوتنيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *