“دهب عتيق” .. أعمال فنية لكبار السن

البعث ميديا- طرطوس- محمد محمود
حصيلة خبرة الحياة نضعها في مشروع ما بعد الستين، ودائما هناك بداية جديدة، هذا ما يجمع عليه المشاركون في معرض “ذهب العتيق” الذي افتتح صباح يوم الأربعاء 23 حزيران في صالة المعارض القديمة بطرطوس، وذلك بدعوة من جمعية البتول للخدمات الإنسانية.
أعمال يدوية منوعة وجميلة، تتضمن تشكيل الصدف والرسم والنحت والإكسسوار اليدوي، إضافة لأعمال يدوية من الحرير، وصناعة لأدوات موسيقية، شكلها فنانون تجاوزا الستين من العمر شاركوا في المعرض، وبحسب حنين بركات مديرة مشروع مراكز الرعاية الاجتماعية في جمعية البتول المنظمة للمشروع فالرسالة اليوم أن الكبير بالعمر وإن تقدم به العمر فهذا لا يعني أن دورهم انتهى، فهم الذهب العتيق، ومن هنا جاءت فكرة المعرض لتسليط الضوء على عطائهم الذي لا ينضب في الحياة، وتضيف بركات عدد المشاركين في المعرض 17 مشارك، وجميع المشاركين في هذا المعرض مستفيدين من برنامج التدريب المنزلي لتأهيل كبار السن بجمعية البتول، والبرنامج عبارة عن متطوعين موجودين ليساعدوا كبير السن في المجتمع ولتعليم المرافق كيفية التعامل معه. فالمطلوب اليوم هو دعم هؤلاء وتقديم المساعدة لهم لعرض أعمالهم التي جاءت كحصيلة خبرة طويلة في سنوات الحياة، وختمت يستمر المعرض لمدة يومين، وندعو كل المهتمين لزيارته.
من جهته منذر رمضان عضو المكتب التنفيذي لاتحاد الحرفيين أكد في حديث “للبعث ميديا” أن معرض الذهب العتيق هو فرصة لتلاقي الأجيال وخلق صلة بين الشباب وهؤلاء الحرفيين الكبار بالعمر لكن الأغنياء بالخبرة، ليستفيدوا من عطائهم الذي يستمرون بتقديمه رغم كبر سنهم.
وكان جميلا لقاء بعض الحرفيين من المشاركين في المعرض مثل السيدة أليسا حسن التي تبلغ من العمر ثمانين عاما وهي تحترف العمل بالحرير حياكة وتصميما، وما زالت تهوى هذه الحرفة، وتقدم منتجات جميلة جدا، شاركت من خلالها بالمعرض حيث أكدت أن التراث السوري غني جدا، والمطلوب دعن حرفة الحرير واستمرار الاهتمام بها، كذلك التقت البعث بصانع الأعواد محمد توفيق درويش “أبو غيفارا” الذي ربط بين صناعة الأعواد، ورحلة الحياة فصانع الأعواد يصنع هذه الآلات الجميلة ويضع فيها من خبرة السنوات، لتقدم الموسيقى التي هي روح الحياة أيضا فالعمل مع صناعة الأعواد حكاية طويلة تبدأ منذ الصغر ولا تتوقف عند حد معين، فدائما هناك لمسات جمالية يمكن إضافتها من خبرة الحياة.
من جهته تحدث السيد زياد علوش المشارك بمهنة تشكيل الصدف عن أهمية هذه المهنة وارتباطها بهوية طرطوس التراثية، وكيف بدأت هذه الهواية معه منذ الصغر واستمرت عبر تقديم أعمال جميلة، متمنيا دعم هذه الحرفة وتعليمها لكل الهواة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.