زاخاروفا: حادث المدمرة البريطانية استفزاز متعمّد

أكدت وزارة الخارجية الروسية أن تصرفات المدمرة البريطانية ديفيندر في مياه البحر الأسود كانت استفزازا متعمدا.

وأشارت الخارجية إلى أن هذا الحادث يثبت أن الناتو أغلق قنوات الاتصال مع روسيا.

وبحسب الموقع الالكتروني لقناة روسيا اليوم، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أمس: إن “هذا ليس مجرد تصرف مضر من قبل الناتو ..هذا سلوك استفزازي… تصرفات البريطانيين ومدمرتهم في البحر الأسود لا تبقي أي فرص لهم للخروج من هذا الوضع بطريقة أو بأخرى”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.