انتهاك للقوانين الدولية.. غروسبيتش يدين العدوان الأمريكي على الحدود السورية العراقية

 

أدان نائب رئيس الحزب الشيوعي التشيكي المورافي، رئيس التجمع النقابي لتشيكيا ومورافيا وسيلزكو، الدكتور ستانيسلاف غروسبيتش، العدوان الأمريكي على الحدود السورية العراقية مؤكداً أن هذا العدوان المعيب يمثل انتهاكاً فاضحاً لسيادة واستقلالية سورية والعراق وللقوانين الدولية.

غروسبيتش بين أن هذا العدوان استهدف دولتين تساهمان في مكافحة الإرهاب من قبل القوات الأمريكية التي تحمي الإرهابيين وتتسبب بتنامي التوتر في المنطقة، مشدداً على ضرورة خروج هذه القوات من الأراضي السورية لأن وجودها فيها غير شرعي ويتعارض مع القانون الدولي.

كما أشار إلى أن الوجود العسكري الأمريكي غير الشرعي في سورية يهدف لخدمة مصالح الكيان الإسرائيلي وتقديم الدعم للميليشيات الانفصالية ويمثل ركيزة يستند إليها الإرهابيون في المنطقة، معتبراً أن الامبريالية الأمريكية تمثل سرطاناً يفتك بالبشرية ويتسبب في مآسي ومعاناة شعوب بكاملها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.