الكرملين يعلق حول حادة المدمرة البريطانية

علق الكرملين حول حادثة المدمرة البريطانية Defender وخرقها للحدود البحرية الروسية.

 

ووصف المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، اليوم الأحد، تصرفات المدمرة البريطانية “ديفيندر” التي انتهكت مؤخرا المياه الإقليمية لروسيا الاتحادية في البحر الأسود بالاستفزاز المتعمد، مشيرا إلى أن الاستخبارات الروسية ستكشف من اتخذ قرار الانتهاك.

 

وقال المتحدث الروسي: “في هذه الحالة، كانت المدمرة مجرد أداة استفزاز. وأوضح الرئيس أنه بهذه الطريقة يتم فحص بعض الاختناقات ونقاط الضعف في نظام مراقبة سلامة الحدود ونظام الاستجابة وما إلى ذلك. هذا استفزاز متعمد وجيد التخطيط”.

 

وأضاف بيسكوف: “أعتقد أن استخباراتنا تعرف بالطبع من اتخذ القرار هناك. لكن بالطبع، أعتقد أن جوهر مثل هذه العمليات لا يزال يخطط له من قبل كبار الرفاق في الخارج”.

 

وشدد بيسكوف على أن روسيا لطالما كانت مهتمة بإقامة علاقات بناءة مع الناتو، لافتا في الوقت نفسه إلى أن الناتو لا يحقق أي استقرار في القارة، بل على العكس فهو عنصر مزعزع للاستقرار، وقال:”من الممكن والضروري التحدث مع حلف شمال الأطلسي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.