سورية تدين بشدة حملات التضليل التي تديرها الإدارة الأميركية وأدواتها ضد كوبا

 

صرح مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين أن الجمهورية العربية السورية تدين بشدة حملات التضليل وتزييف الحقائق والتحريض التي تديرها الإدارة الأميركية وأدواتها ضد كوبا ودول أخرى، وذلك في إطار سياستها العدوانية ومحاولاتها اليائسة لإخضاع كوبا للإملاءات الأميركية.

وأضاف المصدر بأن الضغوط الأميركية لم تتوقف عند هذا الحد بل وصلت إلى ممارسة إرهاب الدولة المنظم عبر الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له سفارة كوبا في باريس، وقبله في واشنطن، وذلك في انتهاك فاضح لكل الاتفاقيات والأعراف الدولية المتعلقة بحرمة البعثات الدبلوماسية.

وأكد المصدر أن الجمهورية العربية السورية إذ تجدد تضامنها الكامل ووقوفها مع كوبا الصديقة إزاء المؤامرة المتجددة التي تتعرض لها فإنها واثقة أن الشعب الكوبي وثورته المظفرة اللذين واجها الحصار الأميركي الجائر منذ ستين عاماً قادران على إجهاض وإفشال هذه المؤامرة والحفاظ على سيادة كوبا وخياراتها الوطنية وصيانة منجزات ومكتسبات الثورة الكوبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *