أستاذ علم المناخ د. رياض قره فلاح يتحدث لـ ” البعث ميديا ” عن آثار موجة الحرّ و ماينجم عنها من مخاطر

البعث ميديا – اللاذقية – عادل حلوي
تكثر التحذيرات هذه الآونة من موجة الحرّ التي تشهدها بلادنا خلال الصيف الحالي و قد تداولت العديد من الصفحات ومواقع الإنترنت موضوع الطقس والخطر الكبير على صحة الإنسان الذي يتسبب بأمراضٍ كثيرة لعلّ أهمها إلتهاب السحايا والعديد من الإلتهابات الجلدية الأُخرى، كما عبرت المواقع عن خطر التعرض للأشعة الشمس في هذه الفترة من العام
وإنّ هذه المنشورات والأنباء لاقت تساؤلاتٍ كثيرة مما اثار الجدل عند رواد الصفحات ومواقع التواصل الاجتماعي
وفي حديثٍ ” للبعث ميديا ” مع الدكتور رياض قره فلاح دكتور علم المناخ التطبيقي في جامعة تشرين لتوضيح عن مدى صحة الانباء المتداولة، أوضحَ بالطريقة العلمية مدى تأثير أشعة الشمس وأيُ الأوقات الأكثر خطراً على صحة الإنسان في ساعات النهار، وعبّر قره فلاح أن ذروة الإشعاع الشمسي تكون الساعة الثانية عشر ظهراً لأن الشمس تكون أقرب إلى الأرض ولكن ذروة الحرارة تتأخر حتى الساعة الرابعة بعد الظهر لذلك الفترة الأكثر سوءاً بين الثانية والرابعة بعد الظهر، وعندها يكون الإشعاع الشمسي مؤذي إلى حد كبير .
ويتعرض الإنسان للحُمى والأذية الجلدية إذا ما سارَ تحت الشمس إلى مايزيد عن عشر دقائق دون وقاية؛ إضافة إلى السباحة في وقت الظهيرة التي تؤدي إلى أخطر الإلتهابات والإنتانات الجلدية التي ستحدث حتماً إذا مورست هذه الرياضة في ذروة الحرارة، وضرر الأشعة من كونها أشعة فوق بنفسجية إذا ما تلقاها الجسم مباشرة بكميات أكثر من المعتاد تسبب العديد من الأمراض والإلتهابات مثل السحايا والأذية العينينة فيفضل السباحة صباحاً او مساءاً فهي أكثر إماناً وخصوصاً على الأطفال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *