العراق تستعيد تحفتها الأثرية

قضت محكمة أميركية بإعادة القطعة الأثرية النادرة “رقيم حلم جلجامش”، وعمرها نحو 3500 عام، إلى السلطات العراقية.

وقالت مسؤولة في القضاء الأميركي إن القرار “خطوة مهمة في طريق إعادة هذه التحفة الأثرية التي تقدم قطعة نادرة من الأدب العالمي القديم إلى بلدها الأصلي”.

ويحمل الرقيم الأثري نصاً من “ملحمة جلجامش” إحدى أقدم الأعمال الأدبية في العالم، وهو عبارة عن أجزاء من قصيدة شعر سومرية.

ويُعتقد بأن القطعة دخلت إلى الولايات المتحدة بطريقة غير قانونية، ثم بيعت لمجموعة متاجر “هوبي لوبي” لتعرض في “متحف الكتاب المقدس” في واشنطن، وهو المتحف الذي يرأسه ويموله رئيس مجموعة “هوبي لوبي” ستيف غرين الذي أثار جدلاً واسعاً حول معروضاته ومقتنياته.

علماً أن مجموعة “هوبي لوبي” غرّمت سابقاً بمبلغ 3 ملايين دولار وأجبرت على تسليم الآلاف من القطع الأثرية.

وبيع الرقيم الأثري مراراً قبل أن تشتريها “هوبي لوبي” في مزاد علني في 2014 بمبلغ 1.67 مليون دولار أميركي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *