اختتام مشروع (نون) الهادف إلى رفع درجة الوعي القانوني وتعزيز المساواة

البعث ميديا || ناصر الماضي

تحت شعار (لأن العدالة أنثى) وايماناً برؤية طموحة لتعزيز العدالة ضمن القوانين السورية، اختتمت الغرفة الفتية الدولية دمشق مشروع “نون” تحت رعاية نقابة المحامين فرع دمشق وبدعم من جمعية تنظيم الأسرة السورية  ودعم تقني من الأمانة السورية والجامعة الافتراضية السورية.

وتم اطلاق المشروع في آذار الماضي من خلال مجموعة متناسقة من الورشات التدريبية والمحاضرات والأنشطة والفعاليات الهادفة إلى دمج أوسع مجموعة من الفاعلين والقياديين القادرين على رفع مستوى التوعية القانونية لدى النساء السوريات، وصياغة مجموعة من التعديلات للمساهمة في تعزيز المساواة الجندرية ضمن القوانين السورية.

واختتم المشروع بملتقى حواري بعنوان “ملتقى أصحاب القرار” الذي أقيم بفندق دمشق بحضور أعضاء مجلس الشعب ومعاون وزير الشؤون الاجتماعية والعمل ورئيس فرع نقابة المحامين والقاضي الشرعي الأول ومحاورين إضافة إلى نخبة من الحقوقيين والمحاميين  وممثلين عن جمعيات أهلية.

حيث ناقش الملتقى  ثلاث محاور أساسية تعلقت بقانون الأحوال الشخصية وقانون العقوبات وقانون العمل والتأمينات الاجتماعية

وقدم فيه مجموعة من المقترحات المتعلقة بتعديل بعض المواد الواردة في قوانين الأحوال الشخصية والعمل والتأمينات الاجتماعية والعقوبات بشكل يعزز ويدعم العدالة الجندرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *