كتاب “القدس بين التحرير والتطبيع” … يكرم قراءه

أقام اتحاد الكتاب العرب بالتعاون مع مديرية الثقافة بحلب ومكتبة المشهد حفل تكريم للفائزين بجائزة قراءة كتاب “القدس بين التحرير والتطبيع” وذلك في المركز الثقافي العربي بالعزيزية.

وتناول الحفل المحاولات العديدة لاحتلال العقل العربي وتشويهه وتكريس التطبيع مع التأكيد على إقامة مسابقات حول كتب تتحدث عن قضية فلسطين وعن القدس تسهم بتعزيز نهج المقاومة والفعل النضالي وتكرس الفكر المقاوم ولا سيما عند فئة الشباب في ظل تعرضهم لمحاولات استلاب لعقولهم.

ومن المشاركين في الفعالية قدمت الشاعرة الشابة تسنيم محمد سلطان قصيدة موزونة بعنوان عاصمة الضوء وتتحدث عن القدس وعن جرائم وانتهاكات الاحتلال الصهيوني بحقها وتضحيات أبناء فلسطين لمواجهة هذا الاحتلال مؤكدة وجوب السعي دائما لترسيخ عقيدة استعادة الأرض والحقوق لأن القدس وطن للجميع.

وشاركت الشاعرة الشابة فاطمة ضرير بقصيدة تتحدث عن قضية فلسطين مشيرة إلى أهمية هذه المبادرة الثقافية كونها تتيح الفرصة للشعراء تقديم النتاجات التي تمجد المقاومة وتؤكد عروبة فلسطين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *