اللاذقية.. الوزير مخلوف يؤكد على أهمية تعاون لجان المجتمع المحلي مع جهود مكافحة الحرائق

البعث ميديا || اللاذقية – رولا ديب
أشار وزير الإدارة المحلية و البيئة المهندس حسين مخلوف خلال جولة تفقدية موسّعة برفقة محافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم و مدير الزراعة المهندس باسم دوبا في عدد من مراكز حماية الغابات إلى أهمية تعاون اللجان المحلية في مناطق الغابات مع فرق مكافحة الحرائق و انعكاس هذا التعاون على التخفيف من أضرار الحرائق و تفقد الوزير مخلوف مركز حماية الغابات في قسطل معاف التابع لمديرية الزراعة ومراكز فرق الحرائق وابراج المراقبة التابعة للمركز واطلع على جاهزية فرق الاطفاء فيها.
و أثنى الوزير مخلوف على جهود فرق الاطفاء وتعاون اللجان المحلية معها والتي اسهمت في التخفيف من اضرار الحرائق وسرعة الاستجابة مقارنة مع الأعوام السابقة.
و بيّن مدير زراعة اللاذقية أن أجواء فصل الخريف و تأخر هطول الأمطار، و نسبة الجفاف العالية، تشكل خطورة كبيرة في إندلاع الحرائق ضمن الغابات و الأراضي الزراعية بالمحافظة ، مشيراً إلى أنه تم إعداد خطة لتلافي الحرائق بدأ تطبيقها منذ الشهر الخامس، إضافة إلى تفعيل و رفع الجاهزية للحد الأقصى من خلال “13” فرقة تدخل سريع موجودة، و”5″مراكز حماية و متابعات، والإنتهاء من ترميم الطرق الحراجية الموجودة ضمن الغابات،كما أن الطرق آمنة و جاهزة لمرور سيارات الإطفاء.
وأشار إلى أن وزارة الزراعة و بالتنسيق مع الهيئة العامة للإستشعار عن بعد أطلقت منصة الحرائق و مهمتها اعطاء النشرة بشكل يومي و تحديد مقدار الخطورة على مستوى كل منطقة في القطر، كما تم إحداث مراكز فوج إطفاء متقدمة في قرية الدالية و حرف المسيترة و الفاخورة و صلنفة و كسب لتغطية نقاط الضعف الموجودة في الأحراج و مديرية الزراعة.
وتابع : بأن وزير الإدارة المحلية وجّه بفرز “6”سيارات إطفاء جديدة تم توزيعها بمناطق اللاذقية جبلة الحفة القرداحة مما يساعد في دعم منظومة الإطفاء، إضافة إلى تفعيل دور اللجان المحلية من خلال مساهمتها في التوعية بأسباب الحرائق، و الإبلاغ عنها عند حدوثها، و المساعدة في إخمادها.
وأكد أن النتائج جلية و واضحة هذا العام بتراجع عدد الحرائق و المساحات المحروقة والتي تعد محدودة جدا بسبب تضافر جهود كافة الجهات المعنية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *