“إنتصارات تشرين تشرق من إدلب” عنوان المهرجان الشعري لإتحاد الكتاب العرب بإدلب

البعث ميديا || إدلب – يحيى بزي

برعاية وحضور أمين فرع إدلب للحزب الرفيق أسامة قدور فضل نظم مكتب الإعداد والثقافة والإعلام الفرعي وإتحاد الكتاب العرب بإدلب مهرجاناً شعرياً بالتعاون مع مديرية الثقافة بحماة وذلك بعنوان “إنتصارات تشرين تشرق من إدلب” وذلك بمشاركة عدد من الشعراء من معظم المحافظات السورية بقصائد وطنية ووجدانية متنوعة في مختلف أشكال الشعر.
الرفيق أمين الفرع أكد على أهمية الثقافة ودورها بارتقاء المجتمع وركز على دور المثقفين بتعزيز القيم الوطنية بفكر المواطنين، مشيراً للنصوص الأدبية والشعرية الوطنية التي ألقيت ودورها في تخليد انتصارات تشرين وتاريخ سورية المجيد.
بدوره الشاعر منير خلف عضو المكتب التنفيذي لإتحاد الكتاب العرب عدداً من نصوصه الشعرية التي اقتصرت على شعر الشطرين وعبرت عن قضايا الإنسان وهمومه بأسلوب فني رفيع المستوى ولغة رصينة وعاطفة وجدانية صادقة رافقت حركة الحدث منذ البداية إلى النهاية.
وألقت الشاعرة أميمة إبراهيم نصوصاً نثرية أرتقت بجدارة إلى مستوى الشعر وعبرت عن حب الوطن وحب دمشق وهموم الإنسان في الوقت الذي يتعرض له الوطن لمؤامرات كثيرة معتمدة على الدلالات والرموز في التشكيل النصي الذي جاء ملتزما باللغة وبرصانة الأسلوب.
أما الشاعر إياد خزعل ألقى نصوصاً موزونة بأسلوب الشطرين تميزت بمتانتها وعاطفتها الوجدانية التي عبرت عن انعكاس حقيقي للواقع الجارح الذي نعيشه في مواجهة المؤامرات والقضايا الصعبة دون أن يتخلى عن البنى الأساسية لتكوين الشعر في لغة رصينة وسليمة.
وألقى الأديب سامي طه بعضاً من قصصه التي تميزت بالتمسك بمكونات القص وبنائه وعناصره ليعبر عن الوجع الكبير الذي سببته مواجهتنا للظروف القاسية وللمؤامرات الكبيرة عبر تشويق تخللته الصور الفنية والحالة الإبداعية.
في حين جاءت نصوص الشاعر مجيب السوسي ملتزمة أيضا بأسلوب الشطرين والتمسك بحب الوطن وحب دمشق والفخر والاعتزاز بعشرين خلال العاطفة الصادقة التي رافقت التوازن الموضوعي في أسلوبه الشائق ورصانته اللغوية.
مدير المهرجان رئيس فرع إدلب لإتحاد الكتاب العرب الشاعر محمد خالد الخضر ألقى نصوصاً شعرية بأسلوب الشطرين عكس فيها ما فعله الإرهاب وما تعرض إليه من مواجهات ملتزماً باللغة الشعرية والعاطفة الصادقة والإصرار على عودة إدلب وتحرير كل الأراضي المغتصبة ومواجهة الإرهاب.
حضر المهرجان عدد من الرفاق أعضاء قيادة فرع الحزب وعدد من أعضاء مجلس الشعب وعدد من أمناء وقيادات الشعب الحزبية وعدد من رؤساء المنظمات الشعبية والنقابات المهنية ومدراء الدوائر الشعبية وحشد من أهالي محافظة إدلب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *