رصاص خلبي أثناء التصوير… والنتيجة قاتلة؟!

أطلق الممثل الأمريكي أليك بالدوين النار أثناء تصوير فيلم ويسترن في مدينة سانتا في ولاية نيومكسيكو، وأصاب في مقتل سيدة مسؤولة عن التصوير وجرح المخرج.
حصل الحادث حين أطلق الممثل أليك بالدوين أعيرة نارية من مسدس كان يفترض أن يكون محشوا برصاص خلبي.

وأصيبت السيدة المسؤولة عن التصوير وتدعى غالينا هاتشينز أعلى الصدر وجرى نقلها عن طريق الجو إلى مستشفى ألباكركي، إلا أن الأطباء لم يتمكنوا من إنقاذ حياتها.

ونقلت وسائل إعلام أمريكية عن الشرطة أن مخرج الفيلم جويل سوزا ويبلغ من العمر 48 عاما “بحالة حرجة”، في حين نشرت مشاهد لموقع الحادث صورت من طائرة مروحية.

وعزا متحدث باسم الشركة التي تتولى إنتاج الفيلم الحادث إلى خطأ في إطلاق النار من مسدس مزود برصاص خلبي، فيما أفيد بأن الممثل أليك بالدوين الذي كان طرفا في عملية إطلاق النار لم يصب بأذى، وجرى وقف التصوير.

يشار إلى أن المصورة السينمائية غاليانا هاتشينز التي قتلت بطريق الخطأ بالرصاص الذي أطلقه الممثل أليك بالدوين، ولدت وترعرعت في الاتحاد السوفيتي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *