محافظة حلب واتحاد الجمعيات الخيرية يطلقان مبادرة للتصدي لوباء كورونا

حلب – معن الغادري

بالتعاون مع اتحاد الجمعيات الخيرية أطلقت محافظة حلب اليوم مبادرة هي الأولى من نوعها تهدف إلى رفع الطاقة الاستيعابية لمشافي القطاع العام عبر تزويدها بخزانات أوكسجين إضافية ، بالإضافة إلى تدعيمها بالأدوية والمستلزمات المطلوبة للتصدي لوباء كورونا .

وبيّن عضو المكتب التنفيذي المختص بمجلس المحافظة د. “حميد كنو ” خلال الاجتماع الموسع مع المعنيين في مديريتي الصحة والشؤون الاجتماعية والعمل واتحاد الجمعيات الخيرية بحلب إلى أهمية العمل التشاركي والمساهمة في رفد المشافي الحكومية بالمواد والمستلزمات الطبية المناسبة من أجل زيادة الطاقة الاستيعابية، في ظل ازدياد عدد الإصابات، لافتاً إلى أهمية تحديد التزامات ومساهمات كل جمعية وفق امكاناتها المتاحة، تعزيزاً للعمل الإنساني والتشاركي بين الفعاليات الأهلية، والجهود الحكومية الرامية إلى علاج المصابين والوقاية من الوباء .

بدوره لفت معاون مدير صحة حلب الدكتور مازن الحاج رحمون إلى أهمية هذه المبادرة للمساهمة في دعم القطاع الصحي مع ازدياد عدد الاصابات، مبيناً أن الذروة الحالية للوباء هي الأسوء ، وبالتالي سيتم التوسع في مراكز اللقاح اعتباراً من مطلع الشهر القادم لتشمل جميع المراكز الصحية البالغ عددها 65 مركزاً إضافة إلى 40 فريق جوال ، موضحاً أهمية مشاركة الجمعيات الخيرية في حملات التوعية، لتحفيز المواطنين للاقبال على اللقاح . وتم خلال الاجتماع تحديد مساهمة كل جمعية من خزانات الأوكسجين والأصناف الدوائية ومستلزمات الوقاية الفردية.

من جانبه أكد المهندس هيثم صباغ رئيس اتحاد الجمعيات الخيريه ، أنه سيتم العمل على تكثيف كل الجهود الخيرية لتأمين الدعم المطلوب للمشافي لمواجهة وباء كورونا داعياً كافة الجمعيات الخيرية إلى التنسيق المشترك لتحقيق التدف المرجو من المبادرة ولتعود بالتفع والإيجابية الى المجتمع بشكل عام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *