أكثر من 20% نسبة زيت الزيتون في معاصر ريف حماة الشرقي

بلغت نسبة إنتاج زيت الزيتون في معاصر ريف حماة الشرقي أكثر من 20%، وهي نسبة جيدة جداً قياساً بالأعوام السابقة، وبالرغم من تدني كميات الزيتون هذا العام بسبب ظاهرة المعاومة واحتباس الأمطار، إلا أن نسبة الزيت العالية عوضت قلة الكميات.

وذكر بعض المزارعين أن نسبة إنتاج الزيت هذا العام جيدة، وقد وصلت عند البعض إلى 28%، رغم التكاليف الكبيرة للقطاف والنقل والعصر وأجور العاملين المرتفعة في القطاف، حيث تصل لحوالي 1500ليرة للساعة الواحدة لكل عامل، كما أن أجور نقل المحصول في الريف إلى المعاصر مكلفة بسبب ارتفاع أسعار المحروقات، أما عن المعاصر فأجرة عصر الكيلو غرام الواحد من الزيتون 150 ليرة سورية، وبالمجمل فقد تصل كلفة الكيلو غرام الواحد لحوالي 600 ليرة، مايعني أن تكلفة طن تعادل 600 ألف ليرة، وذكر أحدهم أنه يضطر لبيع قسم من الإنتاج لسد تلك التكاليف، فيعتبر سعر “تنكة الزيت” في المعصرة قليلاً قياساً بأسعار السوق، حيث تباع بحوالي200 ألف ليرة، فيما يصل سعرها في السوق لحوالي 250 ألف ليرة حسب جودة الزيت.

المهندس الزراعي، علي رمضان، أشار إلى أن نسبة الزيت ترتبط عادة بنوعية الأشجار، حيث تلعب دوراً مهماً في هذا، إضافة إلى مواعيد القطاف، حيث تقوم وزارة الزراعة في كل عام بتحديد مواعيد القطاف، إلا أن المزارعين قد لايلتزمون بتلك المواعيد، ما يجعل نسبة الزيت تنخفض بعض الأحيان، فيلجأ كثير منهم للقطاف مبكراً مخافة السرقة.

حماة- ذكاء أسعد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.