شبابنا والبحث عن بصيص ضوء في نهاية نفق غرب آسيا

 

يختتم منتخبنا الوطني للشباب مشاركته في بطولة غرب آسيا -العراق- 2021، بلقاء أخير يجمعه بنظيره الإمارات عند الرابعة من مساء اليوم على أرضية ملعب فرانسوا الحريري، وذلك في إطار الجولة الثالثة من المجموعة الثانية/ أربيل.

وتأتي المباراة كتحصيل حاصل، وتحسين مراكز سعياً للهروب من قاع ترتيب المجموعة، بعدما فقد المنتخبان فرصة التأهل، منتخبنا الأخير بخسارتيه أمام لبنان بهدف والأردن بهدفين نظيفين، والإماراتي الثالث بنقطة من تعادل أمام لبنان (الثاني بأربع نقاط)، بهدف لمثله، قابله الخسارة أمام الأردن(المتصدر ب6 نقاط) بهدفين دون مقابل.

ومن المتوقع أن يزج مدرب المنتخب في مباراة اليوم، ببعض اللاعبين الذين لم يشاركوا في اللقاءين السابقين في مختلف  المراكز من باب إعطاء الفرصة للجميع للظهور في البطولة.

وطالب المدرب أنس مخلوف اللاعبين، بأن يبذلوا قصارى جهودهم،  ليختتموا مشاركتهم في البطولة، بعرض مشرف أمام المنتخب الإماراتي مقترن بنتيجة إيجابية، تبرز الصورة الحقيقية للمنتخب، مؤكداً على تحمله كمدير فني، كامل المسؤولية عن النتائج التي لم تعكس واقع التحضيرات للبطولة التي كان فيها الكثير من الدروس المستفادة للجميع، وبما سيسهم، في زيادة خبرة اللاعبين ورفع جاهزيتهم للاستحقاق الأهم وهو التصفيات المؤهلة لنهائيات بطولة كأس آسيا.

من جانبه رئيس البعثة رضوان الأبرش، لفت نظر اللاعبين إلى أن مباراة اليوم بمثابة فرصة أخيرة ليثبتوا من خلالها أهليتهم لتمثيل الوطن وارتداء قميص المنتخب، وهذا أسمى شيء يمكن أن يصل إليه اللاعب.

محمود جنيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.