احتفاءً بأيام الثقافة.. مكتبة الأسد تقيم معرض كتب نادرة ودواوين شعرية

تحت شعار (الثقافة أصالة وتجدد)، أقامت مكتبة الأسد الوطنية معرضاً لدواوين شعرية نادرة، قدمت خلاله 48 ديواناً لعمالقة الشعر العربي في عصور مختلفة طبعت قبل قرنين من الزمن تقريباً، وتعود لمراحل زمنية مختلفة، وبعضها مزود بحواش حول النص الأصلي لتسليط الضوء على النص من وجهة نظر الناشر في تلك الفترة.
يهدف المعرض، حسب تصريح الأستاذ إياد مرشد، مدير عام مكتبة الأسد، إلى تقديم كل شيء مما تكنزه المكتبة، ولا سيما أنها تُعرف بحفظها التراث الثقافي الوطني الذي تأتي ضمنه المخطوطات، والكتب النادرة، وسواها من الأوعية الثقافية السمعية البصرية.

وأردف: “إن مكتبة الأسد تحوي أكثر من 3500 كتاب نادر في شتى أشكال المعرفة، وأجناسها، وتسعى إلى حفظها بشكل لائق لتكون في خدمة المعرفة، والثقافة، والبحث العلمي، وتتطلع إلى تقديم الجديد دائماً عبر ما تقيمه من معارض، كمعرض اليوم الذي قدّم دواوين نادرة لعمالقة الشعر العربي الذين ينتمون لعصور زمنية مختلفة”.

الجدير بالذكر أن المعرض برعاية الدكتورة لبانة مشوح، وزيرة الثقافة، التي جالت أقسام المعرض واستمعت الى شرح قدمه مشرفوه، تناولوا فيه الحديث بشيء من التفصيل عن الدواوين النادرة المعروضة.

البعث ميديا || ناصر الماضي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *