صفاء سلطان تنجو من جلطة دموية

نقلت نقابة الفنانين عبر صفحتها أن الفنانة صفاء سلطان​ تعرضت لجلطة دموية نُقلت على أثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج، واضطرت في ما بعد للبقاء في المنزل لاستكمال العلاج.

وروت سلطان تفاصيل مرضها وما عانته قائلةً: “شعرت بأوجاع قوية لا تُحتمل في وقت لم أعد فيه قادرة على الحركة، فنُقلت إلى المستشفى بشكل طارئ، وبعد الكثير من التحاليل والصور والمسكّنات أكد الأطباء تعرضي لجلطة في قدمي”. وأضافت: “تجاوزتُ مرحلة الخطر بفضل الله بعد أيام صعبة ومؤلمة، لكن هذه الجلطة أثّّرت في عضلات وأعصاب القدم وجعلتني أحتاج إلى علاج دوائي وفيزيائي طويل لأعود إلى حياتي الطبيعية”.

وأكدت صفاء سلطان أنها تقصّدت إخفاء حقيقة مرضها عن الناس كي لا تُقلقهم عليها، مشيرةً إلى أنها عندما تجاوزت مرحلة الخطر قررت أن تُخبرهم بما أصابها.

وشددت على أن إيمانها القوي بالله يجعلها دائماً متفائلة بالمستقبل، معتبرة أن مرضها اختبار ربّاني تأمل أن تكون قد نجحت فيه، ومؤكدةً أن “كل شيء من الله يا محلاه، وأن الحمد والشكر لله في السرّاء والضراء”.

واختتمت صفاء سلطان حديثها بالقول: “ما أجمل الحياة عندما ننظر إليها من الجانب المُشرق”، وهو ما تفاعل معه الجمهور بشكل واسع، وأثار قلق محبيها وزملائها النجوم الذين حرصوا على سؤالها عن صحتها والاطمئنان عليها بعد تعرّضها للجلطة، وتمنّوا لها الصحة والعافية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.