رئيس غرفة تجارة بغداد: بعد تعافيها من الإرهاب.. سورية توفر بيئة استثمارية مستقرة

البعث ميديا- قسيم دحدل

أكد فراس الحمداني رئيس غرفة تجارة بغداد أهمية العمل المشترك بين سورية والعراق لتعزيز التعاون التجاري والاقتصادي بينهما في مختلف المجالات والاستفادة من الفرص والإمكانات المتاحة لدى الجانبين.

وأشار الحمداني في تصريح صحفي لمناسبة قرب انعقاد ملتقى الأعمال السوري – العراقي بالفترة من 12 ولغاية 15 الجاري في قصر المؤتمرات بفندق إيبلا الشام إلى ضرورة تنمية العلاقة الايجابية بين مختلف القطاعات في سورية والعراق لإقامة استثمارات مشتركة والانفتاح أكثر مع دول الجوار لتحقيق التنمية الاقتصادية المطلوبة.

وأضاف الحمداني إلى أنّ أهمية إقامة الملتقى تكمن في أنه يعطي دفعاً للعمل التجاري والصناعي المشترك وفتح آفاق جديدة للتعاون في مجال الاستثمارات وخلق شراكات تسهم بالتنمية الاقتصادية خاصة وأنّ سورية بعد تعافيها من الإرهاب باتت توفر بيئة استثمارية مستقرة يمكن أن تستقطب شركات ورجال أعمال عراقيين وعرب كما أنّ معرض التصدير السوري الأول Syrian Export Expo (See ) الذي سيقام على هامش الملتقى سيشكل فرصة للقاء رجال الأعمال السوريين والعراقيين للاطلاع على المنتجات السورية ذات الجودة العالية وإمكانية تصديرها للسوق العراقية حيث أنّ المنتجات السورية تحظى بإقبال كبير رغم المنافسة الكبيرة من منتجات العديد من الدول.

جدير ذكره أنّ الملتقى الذي سيقام برعاية د. محمد سامر الخليل وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية تنظمه المجموعة الدولية لرجال وسيدات الأعمال بالتعاون مع اتحاد غرف الصناعة واتحاد غرف التجارة واتحاد المقاولين يحظى بمشاركة واسعة من نخبة المستثمرين والباحثين ورجال أعمال سوريين وعراقيين ويتضمن ندوات وأوراق عمل حول آفاق الاستثمار بين البلدين الشقيقين وسيتم عقد مؤتمر صحفي الثلاثاء القادم للإعلان رسمياً عن إطلاق فعاليات الملتقى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *