الوزير خزيم: تجديد التراخيص إلكترونياً حقق نتائج إيجابية

تفقد وزير النقل المهندس زهير خزيّم خلال جولة ميدانية له سير العمل والخدمات الإلكترونية المقدمة للمواطنين في مديرية نقل دمشق بالزبلطاني، والتقى المواطنين المراجعين واستمع منهم لملاحظاتهم وانطباعاتهم حول آلية العمل والخدمات ومنعكساتها سلباً وإيجاباً وطريقة التعامل عند مراجعتهم المديرية لإتمام معاملات مركباتهم التي وصلت هذا العام لإنجاز 329 ألف معاملة، وبإجمالي 547702 مركبة مسجلة بدمشق.
الوزير خزيّم اطلع على إجراءات ربط المديرية مع باقي مديريات النقل في المحافظات وتشغيل واستثمار برنامج المعاملات المركزي وبرنامج الدفع الإلكتروني، والربط الشبكي مع إدارة المرور والاستعلام عن مخالفات المرور إلكترونياً دون الحاجة إلى مراجعة فرع المرور، والربط الشبكي مع المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية واستيفاء المبالغ المترتبة للمؤسسة إلكترونياً، ومتابعة تنفيذها مع وزارة الداخلية والتأمينات.
وشملت الجولة عمل الصالة وفقاً لمبدأ الموظف الواحد ونظام الدور، حيث طلب الوزير خزّيم العمل على تقييم الأداء دورياً ومراجعة الإجراءات وتجهيز غرف اللجان الفنية في هنغار الفحص الفني للمركبات، وتنظيم الخدمات في مركز نهر عيشة بالشكل الأمثل.
وأوصى المعنيين بالاستمرار بتشغيل مراكز خدمة المركبات في كل من / الميدان_التجهيز/ إضافة إلى المديرية الرئيسية في الزبلطاني، واستخدام التقنيات الإلكترونية في المراسلات ومطابقة الوثائق، وأرشفة جميع أضابير المركبات المسجلة في المديرية والمعاملات التي يتم إنجازها بشكل يومي.
نوه الوزير خزيّم بإطلاق خدمة (تجديد الترخيص) للمركبات إلكترونياً من خلال تطبيق باستخدام، دون الحاجة إلى مراجعة المديرية، وماحققته من نتائج إيجابية مشجعاً وداعياً لتكريس ذلك، إضافة لجهود وضع مكاتب لإرشاد المواطنين ووضع لوحات للدلالة على خطوات إنجاز المعاملات والوثائق المطلوبة وأجرة المعاملة وعمل المعقبين واللوحات الاسمية لهم، مؤكداً على معالجة شكاوى المواطنين مباشرةً ومتابعتها بشتى الوسائل بكل مصداقية ومهنية ومسؤولية.

البعث ميديا- ميس خليل

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *