دخل الله يلتقي عدداً من الباحثين والصحفيين والمفكرين الفرنسيين

أكّد عدد من الباحثين والصحفيين والمفكرين الفرنسيين، أنّ السوريين بصمودهم خلقوا حالة فريدة ومتميزة أعطت العالم أجمع درساً في الإنسانية، مبينين دور الشعب السوري والجيش العربي السوري والقائد بشار الأسد في الوقوف بوجه العدوان على أرض سورية، مشيرين إلى أهمية دور حزب البعث العربي الاشتراكي لما يحمله من قيم عميقة وثابتة في الوحدة, والحرية والاشتراكية.

ولفت أعضاء الوفد إلى أهمية دور سورية خلال الحرب كونها حولت العالم من أحادي القطب إلى عالم متعدد الأقطاب بفضل موقفها، معربين عن الحزن العميق الذي يجوبهم إزاء موقف حكومة بلادهم من  الحرب على سورية، متمنين عودة العلاقات السورية – الفرنسية إلى شعار “ديغول” حق الشعوب في تقرير مصيرها.

من جهته، أكد الرفيق الدكتور مهدي دخل الله عضو القيادة المركزية – رئيس مكتب الإعداد والثقافة والأعلام المركزي أهمية الاستنتاجات والأفكار التي طرحت خلال الحوار, مشيراً إلى أهمية وجود الوفد في سورية دورهم باعتبارهم وفد شعبي وتقع على عاتقهم مسؤولية إيصال الحقيقة والواقع الذي يعيشه الشعب السوري, معقباً على أهمية حرية الكلمة كمجتمع مدني في سورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *