لقاءات مثيرة في ثاني جولات ذهاب دوري سلة السيدات

لم تخلُ مباريات المرحلة الأولى من منافسات ذهاب دوري السيدات لكرة السلة من المفاجآت، أبرزها فوز الاتحاد على الجلاء والمشاكل التي رافقت المرحلة، حيث لم يستطع اتحاد السلة حلها قبل انطلاق الموسم، ومنها ما حصل في مباراة تشرين مع الثورة وعدم صلاحية الصالة، علماً أن نادي الثورة كان قد تقدم بطلب لتأجيل المباراة، إلا أن الاتحاد لم يوافق، ورغم ذلك توجه للمشاركة بالمباراة والقصة باتت معروفة للجميع.

وما حصل بالمباراة يؤكد عدم التنسيق ما بين اتحاد اللعبة واللجان التنفيذية في المحافظات من أجل اتخاذ كافة الإجراءات لانطلاق الدوري بشكل حضاري، خاصة وأن دوري الرجال سينطلق الخميس القادم.

دوري السيدات سيواصل منافساته اليوم وستقام خمسة لقاءات في المرحلة الثانية تبدو الإثارة والندية عنواناً لها، صالة الفيحاء بدمشق ستشهد لقاءين من العيار الثقيل، الأول موعده الساعة الخامسة مساء ويجمع بردى (وافد الدوري الجديد) مع الثورة (بطل الدوري والكأس)، نظرياً المباراة تصب بمصلحة البطلات اللواتي يفتقدن خدمات نورا بشارة وزينة يازجي للإصابة وهذا يتطلب من بقية اللاعبات بذل جهود مضاعفة للفوز، خاصة وأنه اللقاء الأول لهم بالدوري، بردى الذي قدم أداء جيداً في المباراة الأولى قادر على إزعاج البطل.

وبنفس الصالة يقام لقاء لا يقل قوة وإثارة عن السابق ويعتبر أهم لقاء بالمرحلة ويجمع قاسيون مع الوحدة، قاسيون يمزج ما بين الخبرة والشباب والكادر الجديد قدم نفسه بقوة في اللقاء الأول، ومن يمتلك لاعبات مثل ابتسام الزير وكارولينا أبو لطيف واليانا غنوم والبقية قادر على المنافسة على بطولة الدوري، من جهته الوحدة ورغم تغيير كادره التدريبي وضم عدد كبير من اللاعبات إلا أنه لم يستطع تجاوز الساحل بالمرحلة الماضية، واليوم يتطلع للتعويض وإعادة تقديم نفسه أمام عشاقه ومحبيه.

كما تتوجه سيدات الجلاء إلى حماة لملاقاة سيدات محردة في لقاء شبه محسوم للجلائيات الأكثر خبرة من المضيفات المطالبات بتغيير الصورة الباهتة التي ظهرن فيها في المرحلة الماضية.

صالة الأسد الرياضية في حلب ستكون مسرحاً للقاء الاتحاد مع الساحل الذي ينتظر أن يحمل عنوان التكافؤ خاصة وأنهما استعدا للدوري بشكل جيد وحققا الفوز بأول المباريات، وينتظر منهما تقديم مباراة تليق بهما.

آخر المباريات من المقرر أن تقام في اللاذقية وتجمع تشرين مع العروبة “ويبدو أن تشرين وحسب تصريحات رئيس النادي” لن يلعب المباراة احتجاجاً على قرار اتحاد السلة بإعادة مباراة فريقه مع الثورة، وإن حصل ذلك فستسير الأمور عكس ما يشتهي النادي، عموماً إن لعبت المباراة فإن الفوز سيكون في متناول أصحاب الأرض.

 

البعث ميديا-عماد درويش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.