من أجل افتتاح مطعم قطع ٣ أشجار كبيرة بصحنايا و” الزراعة ” تستجيب بسرعة قبل النشر

ضرب صاحب أحد المطاعم في صحنايا بريف دمشق القوانين عرض الحائط عندما أقدم على قطع ثلاث أشجار كبيرة على الرصيف أمام منشأته وذلك على مرأى الجميع وكما يُقال ” لم يهتز له رمش “.
مشهدٌ جعل المواطنين في حيرة من أمرهم كيف فعل هذا ؟ وأين الجهات المعنية؟ وهل اخذ موافقة علما أن الأشجار ضمن حرم البلدية ؟.
واستهجن مواطنون من هذا التصرف خاصة أن إزالة شجرة (يابسة) او نقلها في اي مكان يحتاج إلى مراسلات وكتب وموافقات، فكيف استطاع قطع تلك الأشجار (الحيّة) بهذا الشكل المسيء والمخالف من دون رادع.
” البعث ميديا ” تابع الموضوع مع مدير زراعة ريف دمشق المهندس عرفان زيادة الذي كانت استجابته سريعة وطلب منا التريث ساعة واحدة لاعطاء الإجابة.
اجابة مدير الزراعة جاءت من خلال صورة ضبط حراجي بحق صاحب المحل على الفور، ولم يخف مدير الزراعة قيام صاحب المحل بتوسط لدى أشخاص لهم نفوذهم إلا أن القانون فوق الجميع خاصة فيما يتعلق بالحراج.
و حصل ” البعث ميديا ” على نسخة من الضبط يوضح اعتراف صاحب المحل بقطع الأشجار متعمدا وقيام البلدية بإعلام الوحدة الإرشادية بالواقعة.
واخيرا.. ومن المضحك المبكي أن صاحب المطعم الجديد يحضر شجرة ميلاد اصطناعية كبيرة بعد أن قطع الأشجار الطبيعية؟
البعث ميديا- خاص – علي حسون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.