وقائع المجلس السنوي لطلائع البعث بالقنيطرة

ناقش فرع القنيطرة لطلائع البعث خلال مجلسه السنوي واقع العمل التربوي والنشاط الطليعي بالمحافظة.

وطالبت الطروحات بتوفير معلمي التربية الرياضية والفنية والموسيقية لمدارس الحلقة الأولى من التعليم الأساسي؛ لأهمية هذه المواد بتكوين شخصية الطليعيين رياضياً وموسيقياً وفنياً؛ وهي من الدروس المحببة للأطفال؛ لأنها تنمي حاجاتهم الجسدية والنفسية للقوة والجمال والإبداع فضلاً على اعتمادها على أنشطة ومهارات لاصفيّة؛ تتيح للطليعيين الحركة واللعب والتصفيق والفرح والتعلّم الذاتي بعيداً عن الحيز المكاني في المقعد والغرفة الصفيّة.

كما تطرق أعضاء المجلس من الطليعيين والمشرفين لضرورة أن يضمّ منهاج الحلقة الثانية بمدارس التعليم الأساسي مبادئ أولية عن المعلوماتية التي غدت شعار التقدم العلمي العالمي المذهل.

وتمّ بالمجلس أيضاً بحث واقع معسكر الطلائع بالمحافظة؛ وتقييم جاهزيته الإنشائية والفنية لاستقبال الطليعيين.

الرفيق رئيس مكتب التربية والطلائع الفرعي، جاسم الصالح، أثنى على مداخلات الحضور التي أغنت المجلس السنوي لفرع القنيطرة للطلائع الذي يقوم بدور وطني تعليمي بتربية الطليعيين من خلال مناشط مختلفة تلامس الطفولة؛ وتلبي حاجاتها.

وبدورها نوّهت عضو قيادة منظمة الطلائع رئيسة مكتب الثقافة والإعلام، الرفيقة هبة سعيد، إلى الجهود المبذولة بفرع الطلائع بالقنيطرة الذي تقع وحداته الطليعية على أرض القنيطرة وتجمعات أبناء محافظة القنيطرة بمحافظتي دمشق وريف دمشق؛ مشيرة لأهمية المجلس السنوي الطليعي الذي يقوّم بكل شفافية ومسؤولية النشاط الطليعي والتربوي خلال عام كامل: تنظيمياً وتربوياً ومناشط صفية ولا صفية وريادة واكتشافاً للمواهب والعناية بها؛ وتنمية الجوانب الجمالية والنفسية والموسيقية والحركية للطفل.

عضو المكتب التنفيذي لمحافظة القنيطرة، مسؤول قطاع التربية والثقافة، محمد الجبر، نوّه إلى تقديم محافظة القنيطرة كل أشكال الدعم لفرع القنيطرة للطلائع؛ لتنفيذ برامجه ونشاطاته؛ وتحقيق أهداف التربية الطليعية؛ مشيراً للتعاون الفاعل والمثمر بين مديرية التربية وفرع الطلائع؛ وكل المديريات والمنظمات الفاعلة بالميدان التربوي لنجاح العمل التربوي والطليعي.

أما الرفيق أمين فرع القنيطرة للطلائع، خلف خليفة، فقد أجاب موضحاً بعض طروحات واستفسارات أعضاء المجلس.

القنيطرة – محمد غالب حسين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *