عمال الطباعة والثقافة والإعلام يعقدون مؤتمرهم

بدأت النقابات العمالية عقد مؤتمراتها السنوية، حيث عقدت نقابة عمال الطباعة والثقافة والإعلام مؤتمرها السنوي على مدرج اتحاد عمال المحافظة.
وأكد العمال في مطالبهم على ضرورة تسهيل إجراءات الحصول على سلفة الراتب في مديرية التربية وتسيير آليات مبيت لكافة الخطوط وشراء اللباس العمالي من قبل الدائرة وليس منح بدل عنه قيمة مالية وصرف بدل الاجازات ممن لم يأخذوها بسبب طبيعة عملهم .
كما طالب العمال بضرورة تعديل أجور الامتحانات والتعويضات، وإقامة دورات معلوماتية للعمال وتعديل صندوق المساعدة الاجتماعية بما يتناسب والوضع المعيشي.
وأكدت التوصيات على ضرورة إيجاد آلية تنصف عمل مستخدمي المدارس وإبرام عقود سنوية لمدارس الريف لتغطية الشواغر واعتبار مهنة الطباعة مهنة خطرة وإدراجها ضمن تعويضات المهن الخطرة ومنح الوجبة الغذائية والوقائية واللباس المخصص لهذه المهنة.
واستعرض رئيس مكتب النقابة نضال الخطيب التقرير المقدم لأعمال المؤتمر في كافة المجالات، مبيناً مجمل النشاطات التي قام بها المكتب خلال العام الماضي والتي كان لها أبلغ الأثر في تطوير واقع العمل وتحسين ظروف العامل، مبيناً أن مكتب النقابة وضع خطط طموحة للعام الجاري تعود بالفائدة على الوطن والمواطن.
من جانبه أوضح رئيس اتحاد عمال المحافظة مصطفى وزان ادلبي أن هذه المؤتمرات هي محطات نضالية يقف عندها العمال كل حسب نقابته من أجل تقييم مرحلة ماضية ووضع خطط ورؤى لمرحلة قادمة، موضحاً أن اتحاد حلب يعمل على إيجاد استثمارات نقابية تعود بالفائدة على العمال.
وبين رئيس مكتب العمال والاقتصادي الفرعي محمد ربيع النبهان أهمية انعقاد هذه المؤتمرات السنوية كونها محطات للوقوف مع الذات لتعزيز الإيجابيات وتلافي السلبيات، داعياً العمال لبذل جهود مضاعفة لأن مرحلة البناء والإعمار تتطلب الكثير وخاصة من الطبقة العاملة.
بدوره أشار رئيس مكتب العمال في فرع جامعة حلب للحزب الدكتور لؤي شاشاتي إلى أن فرع الحزب بالجامعة ورئاسة الجامعة يعملان على توفير أفضل الظروف للإخوة العمال، موضحاً أن جميع مطالب العمال محقة ونعمل على تلبيتها وفق الإمكانات المتاحة.

حلب – معن الغادري

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.