نقابة الغزل والنسيج تطالب.. وأصحاب القرار يستمعون؟!

طالبت نقابة عمال الغزل والنسيج في اتحاد عمال دمشق في مؤتمرها السنوي بضرورة تأمين التيار الكهربائي لاستمرار العمل وتوفير المواد المساعدة للإنتاج من مواد كيمياوية وأصبغة وغيرها من مستلزمات العمل، إضافة لتوفير القطع الأجنبي لتأمين قطع الغيار وتحديث الآلات التي أصبحت قديمة، الأمر الذي يؤثر على تنفيذ الخطط الإنتاجية والجودة وتحديث آليات الشركات وزيادة عددها وسد النقص الحاصل باليد العاملة لاسيما الشبابية والفنية في مجال الإلكترونيات والبرمجيات وإيجاد نظام حوافز جديد يتناسب مع الواقع الحالي والجهود المبذولة من قبل العمال، وزيادة عدد منافذ البيع في المحافظات.

كما طالبت بتحسين نوعية الغزول الموردة إلى الشركات ودعم القطاع العام كونه الركيزة الأساسية والعمود الفقري للاقتصاد الوطني وتطويره واستجرار إنتاجه وإصدار القوانين التي يحتاجها ودعم المنتج الوطني والترويج له وإعادة النظر بأسعار الطاقة دون النظر لأسعار السوق لتخفيض تكاليف الإنتاج ومنع استيراد الغزول والأقمشة المتوفرة في شركاتنا وتعيين خريجي المعاهد المتوسطة “نسيج، كهرباء، كيمياء”.

وطالب أعضاء المؤتمر في مداخلاتهم بإعادة النظر بالضريبة المفروضة على الحوافز والمكافآت ورفع النسبة المئوية للعمل الإضافي والمحدد 5% من سقف الفئة وتحسين جودة اللباس العمالي والاهتمام بموضوع الصحة والسلامة المهنية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.