أهالي تل رفعت في ريف حلب الشمالي يجددون رفضهم للاحتلال التركي

 

جدد أهالي تل رفعت رفضهم المطلق لوجود الاحتلال التركي ومرتزقته على الأراضي السورية واعتداءاته المستمرة على المواطنيين الآمنين، حيث احتشد اليوم الآلاف من أهالي البلدة والقرى المحيطة بها مؤكدين أن الشعب السوري بكل أطيافه يقف خلف أبطال الجيش العربي السوري حتى تطهير كامل تراب الوطن من الغزاة والإرهابيين.

وندد أبناء تل رفعت، الذين حملوا صور السيد الرئيس بشار الأسد، بالعدوان التركي على الأراضي السورية وبجرائم مرتزقتهم بحق الأهالي وتدميره البنى التحتية، مؤكدين أن الجيش العربي السوري هو الضمانة الوحيدة لتحقيق الأمن والأمان للوطن. وحمل المشاركون في الوقفة الأعلام الوطنية واللافتات التي تستنكر الوجود التركي على الأراضي السورية وتفضح ممارسات الطاغية أردوغان.

وحيت الجماهير المحتشدة  الصمود الشعبي بوجه الإرهاب،وردد المعتصمون هتافات نددت بالسياسات الاستعمارية في المنطقة ودعم هذه الدول للإرهاب. وأكد المشاركون أن السياسات العدوانية التركية والمدعومة من قوى تحالف الشر العالمي مبنية على إشعال الحروب وتدمير واحتلال الدول ونهب خيراتها ومناهضة الشرعية الدولية والقانون الدولي، وفي إطار الدعم غير المحدود لكيان الاحتلال الإسرائيلي.

وتخلل الوقفة الاحتجاجية إلقاء عدد من الكلمات لأهالي ووجهاء المدينة أكدوا خلالها  أن الوقفة التضامنية اليوم تمثل رسالة للعالم بأن الشعب السوري لن يتنازل عن أي شبر من أرضه، مؤكداً أن هذا الأمر يتم توارثه جيلاً بعد جيل، وما قامت به تركيا من عدوان وأدى لاستشهاد مواطنين أبرياء وتدمير للبنى التحتية في هذه المناطق يؤكد تخبط سياساتها واقتراب نهايتها.

حلب – معن الغادري

تصوير – عماد مصطفى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.