مطالب عمال النقل في حماة

تركزت مداخلات أعضاء مؤتمر نقابة عمال النقل البري والسكك الحديدية بحماة على معالجة مشكلة سائقي مكتب تنظيم نقل البضائع وتفريغ سيارات العمران بأماكن خاصة، وأن تكون الأحمال الأكثر لمكتب نقل البضائع وزيادة مخصصات مادة المازوت، وإيجاد آليات صحيحة لحجز سرافيس النقل وحرمانها من المازوت في حال عدم الالتزام بعملها على الخطوط.

واستغرب ممثل لجنة السائقين بقيام عضو المكتب التنفيذي المختص لقطاع النقل بالمحافظة بأخذ قرار حجز  لـ 50 سرفيساً لمدة أيام  لتغيبهم عن الخط علماً بأنهم يملكون إذن صيانة في يوم السبت الماضي بتاريخ 1-8 ومدون الإذن لدى المرآب.

كما وطالب أعضاء المؤتمر بتفعيل مركز انطلاق سلمية وإلزام كازية السبيل بتسعيرة تعبئة المازوت والسعي مع الجهات المعنية لإبرام عقد تأمين صحي لكافة السائقين والعاملين واستثمار مراكز انطلاق جديدة في كل من مدينتي محردة وسلحب واحداث جمعية استهلاكية تابعة للنقابة وتمت المطالبة باعتماد نقابة النقل البري، وضرورة النظر بتعويض أصحاب السيارات العاملة على الخطوط الخارجية والتي تعرضت لاعتداءات إرهابية والتدمير دون الحصول على أي تعويض، والاهتمام بأسر السائقين الذين تعرض قسم كبير منهم لأعمال خطف واستشهاد وهم منتسبون للنقابة، بالإضافة لزيادة الملاك العددي للعاملين في مراكز الانطلاق ورفع أجور النقل وتشكيل لجنة لضبط أسعار القطع التبديلية، وتأمين نقل جماعي لعمال السكك الحديدية، وفتح سقوف الرواتب، وتأمين اللباس والأحذية وتعديل قيمة الإحالات المرضية.

حماة – حسان  المحمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.