اللحم الأحمر ينافس الدجاج على الموائد السورية!

 

بدا اللحم الأحمر يأخذ حيزاً في مشتريات المواطن السوري، وينافس الفروج الذي يعتبر من اللحومات الأكثر تداولاً في المجتمع، ولعل سبب هذه المنافسة هو السعر الذي ينخفض في بورصة اللحم الأحمر، ويرتفع في بورصة لحم الدجاج الذي سجل 10 آلاف ليرة سورية للكيلو الواحد، أي إن الفروج الكامل قد يصل إلى 25000ليرة سورية كحد أدنى، وهذا السعر يمكن المواطن من الحصول على نصف كيلو من اللحم الأحمر أو أكثر قليلاً، وهنا يبقى التساؤل حول أسباب هذا الفارق الذي قد لا يبدو منطقياً في ظل الحديث عن حماية الثروة الحيوانية والسعي لزيادتها..

لعل معظم الإجابات من أهل الاختصاص تأتي لتبرر الغلاء الفاحش لسعر الفروج بغلاء الأعلاف وعدم القدرة على تأمينها، وهنا نسأل عن مقارنتها بأعلاف المواشي، وهنا يوضح رئيس اتحاد غرف الزراعة محمد كشتو، أن تربية الدواجن بالعموم أصبحت مكلفة بالنسبة للمربين، فالفروج تصل تكلفته من المدجنة نحو 8000 ليرة سورية وهو مبلغ التكلفة فقط، لذلك لا يمكننا أن نلوم المربي على هذا الارتفاع، أما بالمقارنة مع اللحوم الحمراء لا يمكننا هنا المقارنة بين النوعين لأن مربي المواشي يمكن أن يبيعون بعض مواشيهم بسعر أقل لتخفيف التكاليف المطلوبة منهم، وهذا ما يسبب انخفاض السعر للحوم الحمراء، ويخشى من هذا المؤشر لأنه ليس إيجابياً بالنسبة لتربية الماشية، إلا أن الواقع يفرض نفسه على الجميع، وقد تكون حالة مؤقتة لهذا الارتفاع في سعر الفروج أو في انخفاض سعر اللحم الأحمر، بالإضافة إلى العوامل الجوية التي لا تساعد المربين كثيراً في الحفاظ على دواجنهم بالشكل الأمثل، ونأمل خلال الفترة القادمة أن يكون هناك تغيرات في واقع تربية الدواجن وانخفاض أسعارها بما يتناسب مع دخل الفرد.

دمشق – ميادة حسن

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.