لتطوير التبادل التجاري مع سورية.. جمهورية القرم تؤكد جهوزية موانئها

 

أعلن المندوب الدائم لجمهورية القرم لدى الرئاسة الروسية، غيورغي مرادوف، أن موانئ القرم يمكن أن تصبح البوابات البحرية الجنوبية الرئيسية لروسيا كجزء من تنمية العلاقات التجارية والاقتصادية مع سورية.

وفي تصريح مع وكالة سبوتنيك، ذكر مرادوف أن الموانئ مفتوحة أمام توريد المنتجات القابلة للتسويق من وإلى سورية دون خوف من أي عقوبات.

وأضاف بأنه يمكن لممثلي المناطق الروسية الأخرى التجارة مع سورية عبر القرم دون مخاطر العقوبات.

كما لفت إلى أنه تم بالفعل إنشاء بيت تجاري مشترك بين القرم وسورية، ويجر العمل حالياً لزيادة حجم  التبادل التجاري معها.

وكان وفد اقتصادي سوري برئاسة وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية، محمد سامر الخليل، وصل أمس، في زيارة رسمية لجمهورية القرم، لإجراء مباحثات حول آفاق التعاون المشترك بين الجانبين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.