آفاق وصعوبات إقامة منطقة تصنيع زراعي في الغاب

آفاق وصعوبات إقامة منطقة تصنيع زراعي في الغاب

أبرز ما جاء في حلقة آفاق وصعوبات إقامة منطقة تصنيع زراعي في الغاب
تحدث الدكتور ياسين محمد العلي عن معوقات الاستثمار الزراعي، وأبرزها قانون التصنيف الزراعي وذكر تجربته الخاصة، إذ تقدم بمشروع تصنيع نباتي حيواني متكامل يهدف لتربية الأبقار، وإنتاج الألبان، وتصنيع اللحوم تم رفضه بسبب دليل تصنيف الأراضي الزراعية الذي يحظر إقامة مشاريع تصنيع في الأراضي المصنفة خصبة في الغاب رغم صغر مساحة المنشآت بالنسبة للمساحة المزروعة، إضافة لوجود حق ارتفاق بالرعي على الأرض، مستغرباً كيف لمستثمر أن يضع مبلغ يزيد عن الـ 15 مليار ليرة سورية في مناطق صخرية؟!.
– من جهته مدير المركز الوطني للسياسات الزراعية المهندس رائد حمزة تمسك بالقوانين مؤكداً أنها تخدم المصلحة العامة في عدم خروج الأراضي الخصبة من الاستثمار الزراعي بالتدريج مع مرور الزمن، مشيراً إلى أن منطقة التصنيع الزراعي التي تمت الموافقة عليها في رجوم عين الكروم لا تبعد أكثر من 40 كم عن أبعد نقطة في الغاب، وهذه المسافات لا تعتبر عائقاً، وستخدم المنطقة في غضون سنة بجميع البنى التحتية اللازمة، وأن القوانين مهما كانت عقبة فستعدل مستقبلاً.
وفي معرض حديثه عن معوقات القانونية للمشروع تحدث مدير عام هيئة تطوير الغاب المهندس أوفى وسوف عن وجود قوانين لحماية الحراج الموجود في الغاب وبشكل قد يكون ملاصقاً للأراضي الزراعية معتبراً قانون الحراج ودليل تصنيف الأراضي الزراعية عائق أمام تفعيل الاستثمارات حتى الآن مشيرا إلى أنه يتم العمل على احداث مناطق صناعية.

ضيوف الحلقة:
د. ياسين محمد العلي – رئيس مجلس إدارة شركة رعايتي للتنمية الزراعية
م. رائد حمزة – مدير المركز الوطني للسياسات الزراعية
عبر الهاتف م. أوفى وسوف – مدير عام هيئة تطوير الغاب
إعداد: بشار المحمد
تقديم: سوار ديب
تصوير: نضال الماضي
مونتاج وغرافيك: مجد عمران
إشراف: بلال ديب
إانتاج مديرية الاعلام الإلكتروني في دار البعث
2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.