سرقة الأكبال الكهربائية مستمرة في ريف حمص!

يشكو أهالي حمص في الريف والمدينة من سرقة الأكبال الكهربائية، المشكلة التي باتت ظاهرة يتحدث عنها الناس وسط غياب الحلول الأمر الذي يؤدي لانقطاع التيار لأيام عديدة، وما يزيد الطين بلة هو إلزام المواطن بدفع تكاليف إعادة التيار حسب القانون.

على سبيل المثال لا الحصر، حاول السارقون منذ أيام سرقة المحولة الكهربائية المخصصة لبئر المياه في قرية حداثة بريف حمص الغربي، وبعد فكها ومحاولة تحميلها فشلوا لتواجد ناس بالصدفة في مكان السرقة، علماً أن القرية تعرضت لسرقات كثيرة كما غيرها من القرى المجاورة لها (عرقايا، هرقل، مجيدل المحفورة وغيرها) واللافت أن مؤسسة الكهرباء في حمص عاجزة عن تقديم أي حلول لتستمر العتمة لأيام عديدة!.

وإذا كانت المديرية لا تستطيع أن تكون حارساَ على الشبكة والتجهيزات الكهربائية حسب تصريحات سابقة لمديرها، نعتقد أنها تستطيع أن تجد طرقا مقبولة بالتعاون مع الأهالي لحماية الشبكة في كل قرية أو منطقة وحي عندما تنوي ذلك.

يشار إلى أن طول الأكبال المسروقة بلغ لغاية الشهر السادس من العام الفائت بحدود 60 كم حسب تقديرات مديرية كهرباء حمص، وبالتأكيد زادت كثيراً لأن السرقات لم تتوقف!

حمص – البعث ميديا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.