الرفيق السباعي: العمل المشترك ضرورة

برئاسة الرفيق عمار السباعي، عضو القيادة المركزية للحزب، رئيس المكتب الاقتصادي المركزي، عقد يوم أمس في القيادة المركزية، اجتماع هيئة المكتب الاقتصادي المركزي، حيث قدّم الرفيق السباعي في بداية حديثه عرضاً لأبرز الأحداث السياسية والاقتصادية في سورية والمنطقة، ومن ثم ركّز على أهمية العصف الفكري للأولويات، مع وضع المقترحات على بساط البحث بغية التوصل للحلول وتحقيق الأهداف المطلوبة في كل القطاعات.

وأكّد الرفيق السباعي على إعطاء المشاريع المائية الأهمية القصوى موصياً بتشكيل فريق حكومي مخصص لتسويق الحمضيات لمعالجة الشكاوى المكررة حوله، هذا وبين سباعي أهمية العمل المشترك معرباً أن عمل الفريق الحكومي ما هو إلا انعكاس لأداء القيادة المركزية.

أوضح وزير الإسكان و الأشغال العامة سهيل عبد اللطيف في كلمته السبب القائم بعدم مصادقة الوزارة على المخطط التنظيمي للواجهة الشرقية للكورنيش البحري بطرطوس  لتضمنه أخطاء تمس بالمخطط العمراني للمدينة باعتبار طرطوس الواجهة البحرية لسورية بأكملها مبيناً مراسلات مع وزارة الإدارة المحلية و الإسكان طالبت بتعديل الدراسة و استدراك الأخطاء أو وضع مخطط صحيح مطابق لأسس التخطيط.

فيما أعلن وزير الموارد المائية تمام رعد عن التحويل للطاقة البديلة لتخفيف الأضرار الناجمة للقطع الكهربائي في اللاذقية مبينناً إعفاء 10 محطات من التقنين الكهربائي و خطة لإعفاء 15أخرى وكشف عن بلوغ تنفيذ اعتماد الوزارة بتكلفة تقدر ب 2 مليار ليرة سورية في الرقة.،

واستكمل الوزير الحديث عن إبرام أتفاق مع الأصدقاء الإيرانيين لبناء 20 خزان مائي بمنطقة الغاب بريف حماة تقدر تكلفتها ب 350 مليار ليرة سورية.

من جانبه أظهر وزير الاتصالات إياد الخطيب الضعف الحاصل بشبكة اتصالات الرقة والتي تحوي 15 محطة، ونسبة تغطيتها تتراوح فقط بين 34 و 80%،  أما سيريتيل فيوجد 35 محطة بطاقة تصل بين 87 الى 100%.Mtn.

هذا وتطرق الوزير بحديثة عن منحة من الصين وقدرها 30 مليون دولار لاستجلاب التوريدات وإجراء الصيانة و غيرها وخصص منها لهذا العام لكل من ريف حلب، حماة، دمشق و دير الزور فيما سيتم استكمال باقي المحافظات تباعاً ، مستكملاً الحديث عن تجهيز شبكة هاتفية بخان شيخون بديلة عن الشبكة المتضررة بكلفة قدرها 120 مليون ليرة سورية.

وعن موضوع السكك الحديدية،  بين الوزير زهير خزيم أن 80% من منظومة السكك الحديدية مدمر و بمعدل 127 رأس قاطرة فإن 100 منها مدمر كلياً و من 27 رأس قاطرة لم يتم إصلاح سوى 9 فقط حيث يتراوح سعر كل رأس قاطرة بين 3 الى 5 مليون دولار. و تحدث الوزير عن مشروع نموذج جي بي اس، للتبع البولمان السرافيس و التكاسي بعد أن تم الإرساء على مشروع الشركة الأكثر كفاءة، مبيناً عن عدم تفعيل الخط الائتماني حتى اللحظة بالرغم من إبرام الاتفاقية.

فيما يخص توزيع الدفعة الثانية من مازوت التدفئة أشار الوزير أنها لم تتجاوز 30% مبرراً أن الأولوية تعود لموسم الحبوب و الحصاد باعتبارها  متعلقة بالأمن الغذائي لتليها المستشفيات و الأفران و غيرها. مستكملا الحديث عن دراسة تتعلق بإنشاء منجم خاص بالفوسفات مخصص للمقايضة بالقطع الأجنبية لشراء عنفات و ضواغط تكلفتها تصل ل 60 مليون دولار وتعد هذه القطع المرحلة الأخيرة لاستكمال تأهيل المنشآت و المحطات التابعة للوزارة.

وتحدث وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية سامر خليل عن الإجراءات المتخذة من قبل الوزارة لتطوير الواقع الاقتصادي وتذليل الصعوبات التي تواجهه و الإجراءات الجارية لتشجيع الصادرات السورية وترشيد الاستيراد وفق البرنامج الخاص بذلك.

من جانبه وزير الإدارة المحلية حسين مخلوف أشار إلى إمكانية الإسراع في انجاز المخطط التنظيمي لمنطقة القابون وأيضا إحداث شركة نقل داخلي في ريف دمشق لمعالجة أزمة النقل الداخلي خاصة في الفترة الصباحية فضلاً عن زيادة عدد محطات الوقود المخصصة للبيع بالسعر الغير مدعوم للمحروقات.

وأيضاً إمكانية نقل الإشراف على الضواحي السكنية من المؤسسة العامة للإسكان إلى الوحدات الإدارية لحل الازدواجية التي تعيق العمل في الكثير من الأحيان.

بدوره وزير الصناعة زياد صباغ أكد أن الوزارة تعمل وفق استراتبجية واضحة الأهداف و البرامج لتطوير الصناعة الوطنية و تحقيق اكبر قيمة مضافة لها و العمل الكبير على إعادة تأهيل الشركات و المعامل المتضررة وفق الإمكانات المتاحة مبيناُ عن عقد بين الكهرباء والصناعة بطرطوس لتأمين كامل احتياجاتها من الأمراس.

وأوضح وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عمرو سالم إلى العمل مع وزارة التنمية الإدارية وفق مشروع الإصلاح الإداري فيما يخص محافظة السويداء لوضع هيكل تنظيمي ووظيفي وفق  تعديل النظام الداخلي على ما تم الاتفاق عليه .

وفي حماة بين الوزير إلى إتاحة إلغاء كافة الصيغ التي يتم بموجبها تأجير صالات السورية للتجارة للغير أما تسويق الحمضيات في اللاذقية فالسورية للتجارة هي المسؤولة عن التسويق وبعضها قابل للتصدير.

وأشار الوزير سالم الى الاتجاه لزراعة الفواكه الاستوائية وبالنسبة للحبوب لدينا عقد مع شركة إيرانية لإنشاء خمس مطاحن بما فيها مطحنة حديثة في دير الزور لإنتاج 30 طن يوميا.

من جهته وزير المالية كنان ياغي أوضح أن هناك دراسة لافتتاح مكتب للخدمات المصرفية بمنطقة التل وأيضا يوجد العديد من الخطط لافتتاح فروع جديدة في دمشق  وريف دمشق وفق الإمكانات المالية المتاحة،  مبينا الارتفاع بالأرباح التي حققتها البورصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.