وزارة الداخلية واتحاد العمال يكرمان عدد من ضباط وصف ضباط عناصر المرور

بمناسبة يوم المرور العالمي وأسبوع المرور العربي كرمت وزارة الداخلية بالتعاون مع الاتحاد العام لنقابات العمال عدداً من ضباط وصف ضباط قوى الأمن الداخلي خلال احتفال أقيم على مسرح الاتحاد العام لنقابات العمال في دمشق.
وفي كلمة له خلال الحفل أكد وزير الداخلية اللواء محمد الرحمون أن الاحتفال بيوم المرور العالمي يأتي تعزيزاً للثقافة المرورية ونشر الوعي بين المواطنين والالتزام بالقواعد والقوانين المرورية مشيراً إلى أن الوزارة تحرص على تحمل مسؤولياتها تجاه المشكلات المرورية عبر ايلائها موضوع المرور والسلامة العامة كل اهتمامها من خلال إعادة تفعيل اللجنة الإعلامية المرورية لزيادة الاهتمام بحملات التوعية المرورية مع التركيز على إعادة تأهيل وتدريب شرطة المرور بالشكل الذي يوازي حجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم إضافة إلى التنسيق مع وزارتي التربية والتعليم العالي والاتحاد الوطني لطلبة سورية والمنظمات الشعبية والنقابات المهنية من أجل نشر ثقافة مرورية عامة بين المواطنين.

رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال جمال القادري نوه في كلمة له خلال الحفل بعمل قوى الأمن الداخلي نظراً للمسؤوليات الجسام التي تقع على عاتقهم أينما وجدوا وأنه مهما كبرت المصاعب التي تلم بهم يبقى رجل المرور مواظباً على عمله متحدياً كل الظروف مشيراً في الوقت نفسه إلى أهمية الدور الذي يقوم به عمال النقل البري في تحقيق السلامة للمواطنين.
مدير إدارة المرور العميد جهاد السعدي دعا في كلمة إلى ضرورة رفع الوعي المروري لدى المواطنين والسائقين والالتزام بقواعد وقوانين المرور لما لها من دور بالحد من الحوادث وتعزيز الثقافة المرورية بالمجتمع وزيادة الوعي المروري لتحقيق السلامة والتخفيف من حوادث السير.

تخلل الاحتفالية عرض مواد فيلمية تتعلق بمخاطر حوادث المرور والتوعية في هذا الإطار كما تم تكريم عدد من ضباط وعناصر المرور وعمال النقل البري.
حضر الاحتفالية الرفيق رضوان المصطفى أمين فرع ريف دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي والمهندس معتز أبو النصر جمران محافظ ريف دمشق، وقادة الشرطة ضباط قوى الأمن الداخلي، وأعضاء المكاتب التنفيذية في الاتحادات والنقابات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.